أبناء الطبقة العاملة في دير الزور: المشاركة في الانتخابات خطوة مهمة نحو إعادة الإعمار

دير الزور-سانا

أكد عدد من أبناء الطبقة العاملة في محافظة دير الزور أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية في السادس والعشرين من الشهر الجاري كونها استحقاقاً وطنياً يمثل خطوة مهمة نحو إعادة الإعمار.

وأشار عدي شلاح سائق في مديرية الخدمات الفنية إلى أن المشاركة في هذا الاستحقاق هي أقوى رد على الدول الداعمة للإرهاب والتي أرادت تخريب سورية فكل صوت يشارك في الانتخابات يعد بمثابة رصاصة في صدر الأعداء.

وبين عدي الحمود أن الاستحقاق الرئاسي يعد حدثاً مهماً في تاريخ سورية التي تسطر الانتصارات المتتالية على أعدائها فبعد النصر الذي حققه رجال الجيش العربي السوري الذين طهروا تراب سورية من رجس الإرهاب يأتي هذا النصر الدستوري تتويجاً لكل انتصارات الوطن.

وقال العامل في مجلس مدينة دير الزور أحمد الخرابة: إن الشعب السوري الذي صمد في وجه كل التحديات وظل وفياً لوطنه وأرضه ومسانداً لجيشه البطل هو وحده من يقرر مصيره وأكد زميله خالد الجمعة أن أبناء سورية سيقولون كلمتهم في يوم الانتخاب وسيختارون بكل حرية المرشح الذي يحقق تطلعاتهم في ترسيخ الأمن والاستقرار على كامل الأرض السورية.

وفي مركز الفرات لتسويق الحبوب أكد مدير المركز المهندس ياسين سليمان أن الواجب الوطني يملي علينا جميعاً أن نشارك في هذا الاستحقاق ونختار المرشح الاكفأ لقيادة سورية في المرحلة المقبلة.

وأشار رئيس الدائرة الفنية في فرع حبوب دير الزور المهندس معاذ حويج إلى أن جميع أبناء سورية عازمون على المشاركة في الانتخابات الرئاسية ليوجهوا رسالة إلى العالم أن سورية مستقلة القرار فيما أعرب العامل في فرع مؤسسة الحبوب محمد العبد الله عن عزمه المشاركة في الانتخابات لأنها حق دستوري وواجب وطني ودعا زميله همام المحمد جميع أبناء سورية للمشاركة الفاعلة في هذا الاستحقاق المهم والذي يعبر عن إرادة السوريين في اختيارهم لرئيسهم.

إبراهيم الضللي

انظر ايضاً

أوسيتيا الجنوبية: إلغاء موعد الجولة 2 من الانتخابات الرئاسية

تسخينفالي- سانا أعلنت كريستينا أفلوخوفا سكرتيرة لجنة الانتخابات المركزية في أوسيتيا الجنوبية أن المحكمة العليا