الشريط الأخباري

الكوادر الطبية في مشفى حماة الوطني: الانتخابات دافع لإعادة الإعمار

حماة-سانا

أعربت الكوادر الطبية والتمريضية العاملة في مشفى حماة الوطني عن عزمها المشاركة بالانتخابات الرئاسية في السادس والعشرين من أيار الجاري مؤكدين أنها استكمال للانتصارات التي حققتها سورية في حربها ضد الإرهاب ودافع قوي في مسيرة إعادة الإعمار.

وفي تصريحات لمراسل سانا قال الدكتور سليم خلوف مدير الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني: إن السوريين يترقبون يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري لممارسة حقهم الديمقراطي والإدلاء بأصواتهم لاختيار المرشح الأكفأ لقيادة سورية في المرحلة المقبلة التي سيكون عنوانها إعادة الإعمار وبناء دولة قوية.

ولفت هيثم حمدان رئيس التمريض في المشفى إلى أن تنظيم الانتخابات بموعدها يشكل صدمة كبيرة لأعداء سورية والمتآمرين عليها الذين راهنوا عبثاً على تعطيلها مؤكداً أن الاستحقاق الدستوري هو انتصار للوطن الذي صمد وقدم التضحيات لهزيمة الإرهاب ومن يقف خلفه.

وذكر الممرض سامي حسون أنه سيشارك في الانتخابات المقبلة انطلاقاً من حقه الدستوري أولاً ومن ثم رغبته في تكريس الديمقراطية الحقيقية مضيفاً: إن الانتخابات فرصة مناسبة لجميع السوريين لاختيار مرشحهم بإرادة كاملة.

ورأت الممرضة منى أبو دان أن سورية اليوم بحاجة أكثر من أي وقت مضى لاستقلالية القرار الوطني وبناء دولة قوية والانتخابات الرئاسية داعم أساسي للانتصار على الإرهاب والبدء بمرحلة جديدة عنوانها دعم القطاع الإنتاجي والصحي والتعليمي كأفضل وسيلة للتمسك بسيادة سورية واستقلالية قرارها.

من جانبها الممرضة شيماء مغمومة اعتبرت أن الانتخابات الرئاسية تتويج للنصر في معركة سورية ضد الإرهاب وداعميه وهي إعلان لصفحة مشرقة عنوانها الأمل والعمل لبناء سورية الغد.

عبد الله الشيخ-سالم الحسين

انظر ايضاً

روحاني: ضرورة المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية

طهران-سانا دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الإيرانيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية لاختيار من …