الشريط الأخباري

بيردنيكوف: ممارسات النهب التي تنتهجها واشنطن في سورية تقليد استعماري

موسكو-سانا

انتقد ألكسندر بيردنيكوف رئيس لجنة التنمية الثقافية في مجلس القوميات المحلي التابع للعاصمة الروسية موسكو ممارسات النهب التي تنتهجها الولايات المتحدة في سورية مشيراً إلى أن هذه الممارسات “تقليد استعماري” مارسته واشنطن في العالم برمته وتنتهجه حالياً في منطقة الشرق الأوسط.

وقال بيردنيكوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم: “واشنطن تعتبر منطقة الشرق الأوسط مباحة لها ولمصالحها بما في ذلك نهب الثروات والموارد الطبيعية لسورية والعمل على تفتيتها كي تكون حرة في التصرف بالمنطقة وإدارة شؤونها”.

وشدد بيردنيكوف على أن ممارسات النظام التركي في سورية تشكل خرقاً لكل المواثيق الدولية وتدخلاً غير شرعي في شؤونها الداخلية مبيناً أن الأطماع التركية في الأراضي الروسية أيضاً تستدعي الشجب والإدانة لدى الشعب الروسي.

ولفت بيردنيكوف إلى أن المنظمات الاجتماعية الروسية تؤيد وتدعم نهج الرئيس فلاديمير بوتين الواضح والثابت في الدفاع عن سيادة سورية واستقلالها في قرارها السيادي بما في ذلك حقها بإجراء الانتخابات الرئاسية وفقا لما ينص عليه دستورها.