الشريط الأخباري

فلة والأقزام السبعة.. عرض مسرحي غنائي بصري للأطفال

دمشق-سانا

بهدف تنمية ذائقة الطفل وتطوير قدراته استضافت خشبة مسرح الحمراء عملا مسرحيا غنائيا بصريا استعراضيا للأطفال للقصة العالمية فلة والأقزام السبعة بأسلوب تقني جديد يقدم للمرة الأولى على خشبات المسارح في سورية.

ومن يحضر العرض لا يرى على مدى 55 دقيقة أي جملة حوارية فهو عبارة عن أوبريت غنائي طويل للقصة التي يعرفها كل أطفال العالم بمشاركة 14 ممثلا رافقها تقنيات بصرية من ديكور ملون بالإضاءة واجهزة الإسقاط التي تنتقل من زاوية لأخرى على الخشبة بإبهار بصري من دون أن يكون هنالك ديكور موجود على المسرح.

مخرج العمل بسام حميدة ذكر في تصريح لـ سانا أنه اشتغل العديد من العروض المسرحية إلا أن هذا العمل مختلف لأنه أول عرض مسرحي غنائي بصري موجه للأطفال حيث اعتمدنا على الصورة بشكل عام وحاولنا رغم الإمكانيات القليلة أن ننجز عملا فريدا فتمت اضافة شخصيات جديدة على القصة الأصلية  وتجنب تقديم الشر والخير بصورة مطلقة.

واستغرق إنجاز العرض ليخرج بهذه الصورة وفق حميدة عدة شهور ليكون انطلاقة نحو مرحلة جديدة من العروض المسرحية تحمل مستوى جديدا يحاكي عقل الطفل في زمننا الحالي ويجذبه لارتياد المسرح.

مؤلف العمل هشام كفارنة أوضح أن العرض اعتمد بالدرجة الأولى على الغرافيك للإيحاء بأجواء وديكورات غنية ومدهشة للطفل إضافة إلى أن العرض من ألفه إلى يائه مغنى حيث قام بكتابة النص والحوارات كتابة شعرية موزونة معتبرا أن الأطفال متعطشون إلى هكذا عروض التي تنمي ذائقة التلقي لديهم وتسهم في بناء شخصياتهم.

المؤلف الموسيقي للعمل إيهاب مرادني أشار بدوره إلى أن هذا العمل يحمل العديد من المعايير الجديدة منها أنه هو عمل مغنى بشكل كامل وما ساعد على ذلك أن الشعر الذي كتبه هشام كفارنة جاء بأسلوب راق ولغة وصياغة جميلة قريبة من التلحين مبينا أن التحدي الكبير الذي واجهه كملحن وهو كيفية إعطاء 50 دقيقة من الموسيقا بصورة لا تشعر المشاهد بالملل فلجأ إلى التلوين بالمقامات والأنماط الموسيقية ونحا في تلحينه لأسلوب الموسيقا التصويرية.

المشرف العام ومنتج العمل زياد الموح ذكر أن شركة الإنتاج قدمت هذا العرض لأننا بحاجة إلى المزيد من عروض مسرح الطفل مع الاحترام والتقدير لكل العروض التي تقدم واصفا هذه التجربة بالهدية للطفل وللأسرة السوريين من خلال عشرة عروض عامة والسعي لأن يليق هذا العرض بالطفل بما ينمي شخصيته.

يشار إلى أن العمل سيعرض اعتبارا من الغد أول أيام عيد الفطر السعيد على مسرح الحمراء بدمشق.

شذى حمود