الشريط الأخباري

عمال السياحة ومنشآتها: صوتنا رسالة والمشاركة في التصويت بالانتخابات واجب

دمشق-سانا

يترقب العاملون في وزارة السياحة ومنشآتها يوم السادس والعشرين من أيار الجاري للمشاركة في الانتخابات الرئاسية لأنها استحقاق دستوري يعكس ارادة الحياة لدى الشعب السوري ويؤكد إصراره على الاستمرار في بناء الوطن.

كاميرا سانا رصدت آراء العاملين في عدد من المنشآت السياحية حيث أعربوا عن وجوب الوقوف صفاً واحداً والتصويت بكثافة لما يشكله ذلك من نصر لسورية وفق تعبير العاملة في فندق شيراتون دمشق عبير خرفان التي أكدت أنها ستشارك في الانتخابات لإيصال صوتها بكل شفافية فيما رأت مريم ميهوب أن المشاركة بالانتخابات استكمال لمسيرتنا الوطنية وتطوير بلدنا نحو الأفضل.

المشاركة بالانتخابات استكمال لانتصارات أبطال الجيش العربي السوري بحسب الشيف منار الزعبي فيما أكد شيف الحلويات بسام رمضان أن الانتخابات قرار داخلي ولا يحق لأحد التدخل بشؤون السوريين فهم فقط المعنيون بتقرير مصيرهم.

من جهته أكد مدير عام شيراتون دمشق بشر طباع أنه سيشارك بالانتخابات لأنها واجب وطني مستمد من الدستور الذي وافق عليه هو وأبناء البلد والذي يعطي حق الانتخاب لكل مواطن مضيفا: رغم السنوات الصعبة والقاسية التي مرت لكنها لم تستطع أن تنال من استقلالية سورية وتلغي دور مؤسساتها ولا سيما التشريعية.

بدوره العامل لؤي العطوان أشار إلى أن الانتخاب يسهم ببناء مستقبل سورية وإعادة إعمارها بينما اعتبر موظف الاستقبال في الفندق محمد كرز أن الانتخابات استحقاق مهم لسورية للوصول إلى غد مشرق ووافقه الرأي العامل نضال عبود الذي وصف الانتخابات القادمة بالخطوة المهمة بتاريخ سورية.

من أحد مطاعم دمشق أكد العامل عباس محمد إصراره على المشاركة بالتصويت في السادس والعشرين من أيار الجاري فيما أشار اسماعيل يوسف إلى أنه لن يتخلى عن حقه الذي منحه إياه الدستور.

وأكد عدد من العاملين في وزارة السياحة أهمية ممارستهم لهذا الحق الدستوري حيث لفت مدير الخدمات العامة في الوزارة المهندس زهير ارضوملي إلى أن إجراء الانتخابات بموعدها يشكل حالة من التحدي فرضها الشعب السوري المعروف بتاريخه ونضاله ورفضه للإملاءات الخارجية مبينا أن المضي بتنفيذها عامل من عوامل إعمار سورية وبناء الوطن في جميع المجالات وخاصة القطاع السياحي.

وأوضح أيهم مهنا رئيس دائرة الجودة في الوزارة أن المشاركة بالانتخابات الرئاسية ضرورية لأن بلدنا يتعرض لضغوط بسبب مواقفه المبدئية والثابتة والرافضة لجميع أشكال الهيمنة مؤكدا أنها واجب وحق على كل مواطن لذا على الجميع المشاركة فيها.

وقالت المهندسة سناء غنام: “لا بد من ممارسة دورنا عبر المشاركة بالانتخابات لأنها رسالة للخارج بأن سورية دولة مؤسسات قوية بشعبها ودستورها ونظامها المتكامل”.

كما قالت ليالي الديري موظفة في الوزارة: “المشاركة تشكل رصاصة بوجه الاحتلال والدول المتآمرة على سورية والتي تراهن على فشلها بتنفيذ استحقاقاتها المؤسساتية والدستورية”.

ودعت الموظفة رنيم راجح الشعب السوري إلى إيصال صوته بنفس واحد من خلال المشاركة بالانتخابات وأيدتها سلمى الحيلوني بأن مشاركة جميع السوريين بالاستحقاق الرئاسي يعني الوقوف بجانب بلدنا فيما رأى الموظف عطية الخواجة أن المشاركة بهذا الاستحقاق تؤكد إصرار السوريين على الاستمرار ببناء الوطن ولا سيما بعد سنوات الحرب والحصار الاقتصادي الجائر.

 سكينة محمد

انظر ايضاً

روحاني: ضرورة المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية

طهران-سانا دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الإيرانيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية لاختيار من …