الشريط الأخباري

كيف يصنع المعروك في أحد أقدم الأفران الدمشقية؟

دمشق-سانا

رغم تنوع الحلويات الرمضانية يبقى المعروك صنفاً مفضلا للكثيرين في شهر الصوم بمذاقه ونكهته المميزة وارتباطه بعادات وطقوس متوارثة من الآباء والأجداد الذين أطلقوا عليه اسم خبز رمضان.

وفي حي الأمين بدمشق حيث يحمل شهر رمضان نكهة خاصة رصدت سانا طريقة عجن وخبز المعروك من أحد أقدم الأفران الدمشقية لصناعة الحلويات.

يبدأ تشكيل المعروك بوضع الطحين والسكر وقليل من الملح والخميرة والمحلب والبيض ومحسن يعطي قوة للعجين وحليب بودرة يعطي اللون الذهبي للمعروك وماء وزيت نباتي وقليل من السمن الحيواني ثم توضع المكونات في العجانة لمدة 20 دقيقة لتمتزج وتصبح روحاً واحدة كما يقول بهاء شحادة الذي يعمل في مجال الحلويات لأكثر من 35 عاماً.

ويضيف تترك العجينة لتختمر وتفرد على الرخام حيث تقطع وتوضع على طاولة رخام وتوزع حسب الحجم وتحشى بعجينة التمر أو الشوكولا أو جوز الهند والزبيب ثم يرش على وجهها السمسم وحبة البركة لتوضع بالفرن حتى تنضج وتجذب المارة برائحتها المميزة.

وعن أصناف المعروك بين عبد الله خماش مشرف المعمل أنها متنوعة فمنها المحشو بجوز الهند والزبيب والسادة مع السمنة والسكر إضافة إلى المحشو بالشوكولا وأكثرها فائدة المحشو بعجوة التمر والسمسم مشيراً إلى أن المعمل يجدد منتجاته لتواكب متطلبات السوق ومنها بابلي وهي كرات محشوة إما بجوز الهند مع الزبيب أو بالشوكولا السوداء والبيضاء.

وفيما يتعلق بالبيع بين خماش أن ساعة الذروة الخاصة ببيع المعروك تسبق آذان المغرب والأسعار تناسب الجميع.

ومن أمام واجهة الفرن حيث الحلويات العربية والافرنجية المصفوفة بشكل أنيق ينادي أحد العمال لجذب الزبائن “تازة المعروك تازة أكل الملوك هالمعروك… كلو إلك يا صايم أطيب من لحم الديوك هالمعروك”.

نور يوسف