مأدبة إفطار خيرية لنحو 600 شخص في مجمع لحن الحياة لرعاية الطفولة بضاحية قدسيا

دمشق-سانا

بمناسبة شهر رمضان وللعام الرابع على التوالي أقامت مجموعة من الجمعيات الأهلية مساء اليوم مأدبة إفطار خيرية تحت عنوان “جبر الخواطر” لنحو 600 شخص من مستفيدي هذه الجمعيات وذلك في مجمع لحن الحياة لرعاية الطفولة في ضاحية قدسيا بريف دمشق.

مأدبة إفطار خيرية لنحو 600 شخص في مجمع لحن لرعاية الطفولة بضاحية قدسياويقام هذا النشاط السنوي برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وفق تصريح ندى الغبرة مديرة مجمع لحن الحياة لرعاية الطفولة لـ سانا وتستضيفه هذا العام جمعية صندوق الرجاء الذي تتخذ من المجمع مقراً لها بهدف تقديم الرعاية والاهتمام للنساء المعيلات والأيتام والأشخاص ذوي الإعاقة مبينة أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات لتعليم الجيل الجديد قيم المحبة والتعاون والعطاء.

وتتضمن الفعالية إلى جانب مأدبة الإفطار حسب دانا عابدين رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة مجموعة من المسابقات والنشاطات الترفيهية للأطفال لافتة إلى أن 12 جمعية أهلية شاركت فيها وقدمت كل ما يلزم لإقامتها بالشكل الأمثل منوهة بدور هذه النشاطات في خلق روح المحبة والتآلف بين أفراد المجتمع.

وأشارت أمل محاسن رئيس جمعية أصدقاء دمشق ومنسقة العمل الأهلي في دمشق إلى الحرص على تقديم كل الدعم والمساعدة للنساء المعيلات اللواتي ازداد عددهن بسبب ظروف الأزمة التي تمر بها سورية مؤكدة ضرورة ترسيخ قيم التكاتف والتعاطف والتآلف التي تربى عليها مجتمعنا منذ القدم.

وتتسم المبادرات الخيرية بخصوصية وجمالية خلال شهر رمضان المبارك كما يرى طارق شلاح رئيس مجلس إدارة جمعية الإسعاف الخيري والذي يؤكد ضرورتها خلال هذه الفترة لما تقدمه من دعم للعائلات المحتاجة والأطفال الأيتام والإسهام بإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم.

هيلانه الهندي – رحاب علي