الشريط الأخباري

منتدى افتراضي لبحث تطوير التعاون بين رجال الأعمال السوريين والروس

دمشق-سانا

تركزت فعاليات المنتدى الافتراضي لرجال الأعمال السوريين والروس تحت عنوان “سورية وروسيا.. الإمكانيات والآفاق” على تنمية العلاقات بين رجال الأعمال في البلدين لزيادة حجم التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي.

وتضمنت فعاليات المنتدى الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها ومركز تطوير المشاريع المبتكرة في موسكو ضمن فعاليات منتدى الأعمال 2021 عروضاً من جانب الشركات السورية والروسية حول آفاق التعاون الثنائي في مجال إنتاج النسيج مع إمكانية توطين الإنتاج في سورية وأهمية المعارض في خلق ظروف مناسبة لتطوير التعاون بين روسيا وسورية.

وتركزت المناقشات على التعاون في مجال إعادة تأهيل وتطوير منظومات الإرسال الراديوية والتلفزيونية السورية والاستثمار في الطاقة المتجددة في سورية وتنظيم الإنتاج المشترك للقاح الأورالي ضد “كوفيد 19” في سورية.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها المهندس سامر الدبس بين خلال المنتدى الافتراضي من فندق الشيراتون بدمشق أن العلاقات السورية الروسية الاقتصادية تأسست وفق مجموعة من الاتفاقات والبروتوكولات لتسهيل وتشجيع التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي والعلمي في مجالات الطاقة والري والزراعة والصناعة والنقل وتعزيز العلاقات التجارية الرسمية مع سورية التي تشكل 20 بالمئة من حجم تبادل روسيا التجاري مع كل الدول العربية.

وأكد الدبس أن التبادل التجاري بين سورية وروسيا سيفتح أمام بلدينا الكثير من مجالات التعاون البناء وخاصة مساهمة الأصدقاء الروس في عملية إعادة الإعمار وإنشاء المعامل الصناعية وتوريد المواد الأولية والمعادن وتطوير البنى التحتية والتكنولوجيا الصناعية والتي يأمل الصناعيون السوريون الاستفادة منها بما يعود بالفائدة على القطاع الصناعي السوري العام والخاص وفتح مجالات التصدير إلى روسيا داعياً الشركات الروسية ورجال الأعمال الروس إلى الاستفادة من هذه المرحلة ليكون لها الدور الفعال في عملية إعادة الإعمار.

من جهته مستشار الحكومة الروسية ايغر الكساندروفيتش ماتفيف المشرف على الطاولة المستديرة من الجانب الروسي أعرب خلال المنتدى الافتراضي من فندق “راديسون كولكشن أوتيل” في موسكو عن استعداد بلاده لتقديم الدعم والمساعدة للفعاليات الاقتصادية السورية في مجالات الصناعة وخاصة النسيجية والتجارة والاستثمار والتكنولوجيا والاتصالات والطاقة والأدوية إلى جانب المشاركة في المعارض التي ستقام في سورية ودعم الاستثمار المشترك.

من جانبه عضو مكتب غرفة تجارة دمشق حسام عابدين أكد أن الاستثمارات الواعدة في سورية تتطلب إقامة شراكات سورية روسية متكاملة لإعادة بناء ما دمرته الحرب الإرهابية في مجالات الصناعة والتشييد الصناعي والبنى التحتية وإقامة مصانع جديدة في مجالات النفط والغاز ومواد إعادة الإعمار والاستثمار في محاصيل الصناعات الزراعية وإنشاء مصارف مشتركة لتسهيل التبادل التجاري.

حضر فعاليات المنتدى من موسكو سفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد.

أحمد سليمان-أماني فروج

انظر ايضاً

تشيجوف: الاتحاد الأوروبي غير مهتم بعودة المهجرين السوريين

موسكو-سانا أكد مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل فلاديمير تشيجوف أن الاتحاد الأوروبي …