الشريط الأخباري

الصين تدعو استراليا إلى التخلي عن عقلية الحرب الباردة

بكين-سانا

دعت الصين استراليا إلى السحب الفوري لقرارها الخاطئ بإلغاء اتفاقيات التعاون في إطار مبادرة (الحزام والطريق) والتوقف عن فرض قيود غير مبررة على التعاون والتبادلات الطبيعية بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين قوله في مؤتمر صحفي إن “مبادرة الحزام والطريق هي مبادرة للتعاون الاقتصادي الدولي تتبع مبدأ التشاور المكثف والمساهمة المشتركة والمنافع المشتركة وتتمسك بروح الانفتاح والشمولية والشفافية” مضيفاً إن الحكومة الأسترالية استخدمت “بشكل غير معقول حق النقض ضد اتفاقيات تعاون مبادرة الحزام والطريق بين حكومة ولاية فيكتوريا والصين وتدخلت بشكل متهور في التبادل والتعاون الطبيعي بين البلدين وألحقت أضراراً بالغة بالعلاقات الصينية الأسترالية والثقة المتبادلة بين البلدين”.

وشدد على أن الصين غير راضية عن ذلك وتعارضه بصرامة وقدمت احتجاجات شديدة للجانب الأسترالي كما أنها تحتفظ بالحق في القيام بمزيد من ردود الفعل بشأن هذه المسألة.

وأكد وانغ أن التلاعب السياسي والسلوك غير العقلاني من قبل الجانب الأسترالي يتعارضان تماماً مع روح الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وأستراليا داعياً إياها إلى التخلي عن عقلية الحرب الباردة والتحيز الأيديولوجي والتعامل مع التعاون الصيني الأسترالي بطريقة موضوعية ومعقولة وتصحيح أخطائها على الفور.

وأقرت كانبيرا العام الماضي قوانين جديدة موجهة ضد الصين.

الصين: على الغرب وقف التدخل بشؤون هونغ كونغ

وإلى ذلك أعرب مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة عن إدانته الشديدة للتصريحات “غير المبررة” التي أدلى بها نادي المراسلين الأجانب في هونغ كونغ وقوى خارجية أخرى تحت ذريعة حرية الصحافة.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن متحدث باسم المكتب قوله في بيان إن مثل هذه التعليقات تشكل تدخلا سافراً بشؤون هونغ كونغ وهي شؤون داخلية للصين كما أنها تعدت على سيادة القانون بحجة حرية الصحافة.

وأوضح المتحدث أن “هونغ كونغ تحكمها سيادة القانون ولا يجوز لأي منظمة أو فرد أن يكون فوق القانون حيث يتم الالتزام به بحزم ويجب محاسبة أي مخالف له” مؤكداً أن “بعض القوى الخارجية حاولت استغلال القضية وشوهت الحقيقة من خلال الادعاء بأن حرية الصحافة مكبوتة في هونغ كونغ الأمر الذي كشف في الواقع دافعهم الخفي للسعي إلى الحصول على امتيازات أعلى من القانون تحت ستار حرية الصحافة”.

ودعا المتحدث لجنة الاتصالات الفيدرالية والقوى الخارجية ذات الصلة إلى الاحترام الحقيقي لسيادة القانون واستقلال القضاء في هونغ كونغ ووقف التدخل في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين بشكل عام.

انظر ايضاً

الخارجية الصينية: نهدف لجعل لقاح كورونا منفعة عالمية

بكين-سانا أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن بكين تهدف لجعل لقاحاتها المضادة لفيروس كورونا منفعة عالمية. …