مطالبات بالكشف عن مصير مطراني حلب المخطوفين

بيروت-سانا

طالبت بطريركيتا أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس والسريان الأرثوذكس بكشف مصير المطرانين بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الارثوذكس ويوحنا ابراهيم مطران حلب للسريان الارثوذكس اللذين تعرضا للخطف على أيدي التنظيمات الإرهابية.

وفي بيان مشترك بمناسبة الذكرى الثامنة لاختطافهما تلقت سانا نسخة منه اليوم قالت البطريركيتان “إنه وإلى اليوم تبقى قضيتهما ندبة في جبين الحق ونضعها أمام الرأي العام المحلي والعالمي لنذكر أننا طرقنا ونطرق كل الأبواب الدبلوماسية والأمنية والسياسية والاجتماعية وسائر القنوات من دون الوصول إلى الآن إلى أي نتيجة أكيدة” مشددتين على ضرورة كشف مصيرهما ومحاسبة الفاعلين.

وكانت مجموعة إرهابية مسلحة اختطفت المطرانين يازجي وابراهيم في الـ 22 من نيسان عام 2013 أثناء قيامهما بعمليات انسانية في قرية كفر داعل بريف حلب.

انظر ايضاً

منظمة معاهدة الأمن الجماعي: لدينا القوة الكافية للرد على تهديدات توسع الناتو

موسكو-سانا أكد الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس إن التهديدات بتوسع حلف شمال …