الشريط الأخباري

مجلس الوزراء: بذل أقصى الجهود لمتابعة وتأمين حسن سير الاستحقاق الانتخابي الرئاسي

دمشق-سانا

أكد مجلس الوزراء ضرورة بذل أقصى الجهود لمتابعة كل متطلبات الاستحقاق الانتخابي الرئاسي وسير العملية الانتخابية بكفاءة عالية تعكس إرادة الشعب السوري وحقه في تحديد مستقبل بلاده وانتخاب قيادته بكل حرية وشفافية.. وأن الحكومة على مسافة واحدة من كل المرشحين ودورها تأمين حسن سير العملية الانتخابية.

ووافق المجلس خلال جلسته الأسبوعية برئاسة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء على تحديد أسعار قائمة من المواد الأساسية وكلف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اتخاذ ما يلزم لضمان التزام الفعاليات التجارية بنشرة الأسعار المعتمدة والعمل على إضافة مواد جديدة إلى القائمة بشكل مستمر والتشدد بتطبيق المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2021.

وكلف المجلس وزارة الصناعة تشغيل معامل المواد الغذائية بحدودها القصوى لضمان رفد الأسواق المحلية بحاجتها وتعزيز مخزون صالات السورية للتجارة في المحافظات وشدد على توسيع دائرة مشاركة الجهات المحلية في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار.

وناقش مجلس الوزراء مشروع الصك التشريعي المتضمن إحداث المؤسسة الاجتماعية العسكرية بغية توسيع دائرة نشاطاتها وأعمالها والنهوض بواقعها لتلبية احتياجات المواطنين من المواد التموينية والسلع الاستهلاكية والتجهيزات المختلفة بجودة وأسعار منافسة للأسواق المحلية.

وأكد المجلس على وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي المتابعة المستمرة لإجراءات مكافحة الجراد الصحراوي وتعزيز فرق المكافحة والتجهيزات والمبيدات الحشرية للتعامل مع الحالات الطارئة والتحضير لمؤتمر الحبوب لوضع خطة متكاملة لتسويق محصول القمح للموسم الحالي وتأمين الحصادات والأكياس وتجهيز نظام الإنذار المبكر للحرائق.

وشدد المجلس على دعم مشاريع الري الحديث وزيادتها في المشاريع الحكومية وصيانة شبكات الري لتعويض الفاقد في الشبكة ومراقبة السدود وضمان توافر المخزون المائي فيها وأكد على وزارة الكهرباء الاستمرار بصيانة منشآت التوليد وزيادة طاقتها الإنتاجية وفق خطة على المستويين القريب والمتوسط كما طلب من وزارة النفط البدء بزيادة كمية البنزين في التعبئة الواحدة ومتابعة مراقبة استجرار واستهلاك المشتقات النفطية.

وأكد المهندس عرنوس ضرورة اتخاذ ما يلزم لتنفيذ مراحل مشروع الدفع الإلكتروني وفق المدد الزمنية المحددة وزيادة الخدمات المقدمة عبر مركز خدمة المواطن الإلكتروني كذلك تعزيز الجهود الإغاثية وتوسيعها أفقيا لتغطية المحافظات كافة والعمل على استثمار جهود المنظمات بالشكل الأمثل.

إلى ذلك استمع المجلس الى عرض حول جهوزية القطاع الصحي للتصدي لوباء كورونا والإجراءات المتخذة لتوفير مستلزماته وزيادة قدرته الاستيعابية وأكد على ضرورة الدعم المستمر لتمكين المشافي والمراكز الصحية من التعامل مع التطورات المتعلقة بانتشار الوباء في المحافظات.

ووافق المجلس على تخصيص المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بمساحة في منطقة رأس المعرة لإقامة مقالع لاستثمار الحجر الكلسي النقي وبالأراضي اللازمة لشق طريق خدمي يصل إلى منطقة المقالع كما وافق المجلس على تخصيص الاعتمادات اللازمة لإعادة تأهيل مقر وزارة الموارد المائية في حرستا المتضرر من الإرهاب وإعادة تأهيل التكييف المركزي بأحد أقسام مشفى جراحة القلب الجامعي بدمشق.

وفي تصريح للصحفيين عقب الجلسة قال وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا إنه تم خلال الجلسة عرض موضوع الجراد الذي قدم إلى سورية من الأراضي العراقية بشكل أفواج بسيطة دخلت إلى منطقتي البوكمال والسويداء وهناك أفواج جديدة تدخل إلى محافظة درعا وهذه الأفواج قليلة جداً ولا قلق من دخولها وعادة عندما يدخل الجراد بأسراب كبيرة يمكن أن يكون له مخاطر كبيرة ويؤثر على القطاع والمنتجات الزراعية بشكل كبير أما الكميات التي دخلت فهي محدودة جداً.

وأضاف المهندس قطنا.. قمنا بإجراء جولة ميدانية منذ يومين فور دخول هذه الكميات إلى سورية ومن خلال الجولات الميدانية في الحقول تبين أنها لا تشكل خطراً وتم استخدام المبيدات وتمت مكافحة مساحة 1500 دونم في محافظة دير الزور و4500 دونم في محافظة السويداء والآن يتم إجراء عملية المكافحة في محافظة درعا ولا قلق والكميات بسيطة.

وأوضح أن وزارة الزراعة تقوم بتشكيل فرق تحر وفرق إنذار مبكر وتأمين كل التجهيزات اللازمة لمكافحة هذه الآفة وفي حال وجود أي إصابات سيتم التعامل معها مباشرة.

انظر ايضاً

في جلسة مجلس الوزراء.. تأكيد على تحسين واقع الكهرباء وتأمين متطلبات القطاع الزراعي

دمشق-سانا أكد مجلس الوزراء أهمية اتخاذ المزيد من الإجراءات لتحسين واقع القطاع الكهربائي خلال فصل …