الشريط الأخباري

جمران: مخالفة الفعاليات التي لا تلتزم بالتسعيرة والفاتورة-فيديو

ريف دمشق-سانا

اطلع محافظ ريف دمشق المهندس معتز ابو النصر جمران على أسواق قدسيا الجديدة وصحنايا وأشرفية صحنايا وعلى مدى التزام التجار بتسعير المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية وباقي مستلزمات شهر رمضان المبارك.

جمران: مخالفة الفعاليات التي لا تلتزم بالتسعيرة والفاتورةواستمع المحافظ من الأهالي إلى عدد من الشكاوى تركزت على عدم تسعير المواد ولا سيما اللحوم والتمور وبعض الخضار وطلب من المعنيين تكثيف الرقابة على أسواق المحافظة وخاصة في المدن المكتظة وتعزيز ثقافة الشكوى لدى المواطن ودورها الإيجابي بضبط الأسعار ودور المراقبة في رصد الأسواق ومعالجة الخطأ قبل وقوعه.

وأشار المحافظ الى أن هدف الجولة التأكد من طريقة تطبيق المرسوم التشريعي رقم 8 حيث “لمسنا خلال الجولة عدم الالتزام الكبير بالأسعار” وسيتم تطبيق مخالفة الفعاليات التي لا تضع تسعيرة وبائع الجملة الذي لا يعطي فاتورة لتاجر المفرق في الأيام القادمة.

جمران: مخالفة الفعاليات التي لا تلتزم بالتسعيرة والفاتورةوبين المحافظ أن المرسوم فعل دور الوحدات الإدارية بالرقابة على الأسواق من خلال لجان منبثقة عن هذه الوحدات مهمتها مراقبة الأسواق ومساعدة دوريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعملها بحماية المستهلك والتاجر.

رئيس غرفة تجارة ريف دمشق أسامة مصطفى أكد أن الهدف الأساسي للجولة توعية المواطنين ببنود المرسوم والتأكد بأن الموردين في سوق الهال لا يعطون فواتير لتجار المفرق ما يعرضهم للمساءلة القانونية مشيراً إلى ان القانون يحمي التجار والمستهلكين وعلى المجتمع المحلي تفعيل دوره وتوعية تجار المفرق بضرورة الحصول على الفاتورة من تاجر الجملة.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق عمران سلاخو لفت إلى العمل على تسعير المواد من خلال لجان التسعير التي تقوم بجولات على الأسعار الرئيسية وتسبر الأسعار وتضيف هامش الربح المحدد.

ولفت رئيس مجلس قدسيا الجديدة محمد رحمة الى أن دور الوحدات الإدارية يتركز على تشكيل لجان لضبط آلية شراء المبيعات من تجار الجملة وإلزام التجار بإعطاء فواتير للمستهلك لحفظ حقوق المستهلكين وتم الالتزام بنسبة 20 بالمئة بالإعلان عن التسعيرة ضمن الأسواق.

جمران: مخالفة الفعاليات التي لا تلتزم بالتسعيرة والفاتورةالمرسوم التشريعي رقم 8 كما يحمي المواطن حمى التاجر وفق ما أوضح ساري حبيب صاحب أحد المحال التجارية بمنطقة صحنايا والذي بين أن الفاتورة النظامية التي يحصل عليها من تاجر الجملة في سوق الهال تحميه من الرقابة وتحدد الأسعار التي يبيع من خلالها ليعيد بناء الثقة بينه وبين الموطن بالأسعار التي يسعر مواده بها.

بينما قال أنور الشغري صاحب محل لبيع الخضار والفواكه بقدسيا الجديدة أن على جميع التجار الحصول على الفواتير من تجار الجملة وعرضها ضمن صالات بيعهم مطالباً بأخذ تكاليف نقل البضائع من سوق الهال الى محالهم بعين الاعتبار لأن التاجر يتحمل هذه التكاليف.

وعبر عدد من المواطنين عن ارتياحهم بعد أن شهدت الأسواق انخفاضاً نسبياً بأسعار معظم المواد الغذائية والمونة حيث أمل بسام سويطي أن تستمر الأسعار بالانخفاض لتلبية احتياجاتهم كمواطنين فيما بين محمد محمد أن المرسوم التشريعي رقم 8 عزز دور الرقابة على الأسواق من قبل دوريات حماية المستهلك والوحدات الإدارية بالمنطقة حيث تجاوب بعض التجار بدؤوا بإعلان الأسعار.

رحاب علي

انظر ايضاً

تفقد تجهيزات مركز الحجر الصحي بالحرجلة وواقع العمل بالسوق الشعبي في الكسوة

ريف دمشق-سانا بهدف الإسراع بتجهيز مراكز الحجر الصحي المخصصة لاستقبال السوريين القادمين من الخارج تفقد …