الشريط الأخباري

بعد دمشق… الخدمات الإلكترونية متاحة في اللاذقية

اللاذقية-سانا

افتتحت وزارة الاتصالات والتقانة اليوم مركز الخدمة الإلكترونية في محافظة اللاذقية ضمن مركز هاتف أفاميا والذي يقدم أكثر من 30 معاملة عن طريق الإنترنت.

وفي قفزة نوعية لتقديم الخدمات الإلكترونية للمواطنين وعبر مركز خدمة المواطن الإلكتروني الذي تم افتتاحه سابقاً بدمشق يقدم مركز الخدمة الإلكترونية في اللاذقية عن طريق الإنترنت دون الحاجة للذهاب إلى الدوائر الرسمية لإنجاز المعاملات التي تتنوع ما بين الحصول على ورقة السجل العدلي وإخراج القيد وبيانات الولادة والوفاة والزواج والطلاق ووثائق دراسية من وزارة التعليم وجامعة دمشق ومعاملات أخرى في قطاع التربية إضافة إلى معاملات تتعلق حالياً بالمصالح العقارية ومديرية المالية بمحافظة دمشق مع خطط للتوسع بالخدمات.

وبين وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب في تصريح للصحفيين عقب افتتاح المركز أن إطلاق الخدمة الإلكترونية في محافظة اللاذقية يأتي في إطار التوسع أفقياً لهذا لمشروع لتحقيق الفائدة في كل المحافظات وذلك لتسهيل وتبسيط حياة المواطنين والتخفيف عنهم في يومياتهم وتوفير العدالة من حيث إمكانية إنجاز المعاملات بشكل سريع لكل شرائح المواطنين ودون أي تمييز عبر التطبيقات الإلكترونية ما يسهم أيضاً بتنظيم العمل وتخفيف الهدر وتوفير الوقت والجهد والموارد وتلافي الأخطاء والازدحام.

من جهته أوضح محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم أن إنجاز المعاملات إلكترونياً خدمة ترتبط بيوميات الناس وخدمتهم وحاجاتهم المعيشية وهي تساعد في تبسيط الإجراءات وتقليل حركتهم وتوفير وقتهم ومالهم وهذا ما نسعى إليه من خلال افتتاح مركز الخدمة الإلكترونية في محافظة اللاذقية.

ويمكن لأي مواطن استخدام تطبيق مركز الخدمة الإلكتروني عبر الدخول للموقع www.ecsc.gov.sy  ، لطلب المعاملة إلكترونياً وفق مدير اتصالات اللاذقية.

المهندس أحمد الحايك أوضح أن طالب الخدمة بعد أن يدخل بياناته يحدد مكان الاستلام في المحافظة إما على عنوانه عن طريق البريد أو في أحد مراكز خدمة المواطن ويسدد الرسوم من خلال الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية ومن ثم تصله المعاملة إلى المكان الذي اختاره.

ولفت الحايك إلى أنه سيتم الإقلاع بتقديم خدمات النفاذ إلى الخدمات الإلكترونية عبر 20 مركزاً بريدياً في محافظة اللاذقية كخطوة أولى باتجاه تفعيل الخدمة في 185 مركزاً بريدياً منتشرة في سورية.

من جهته أشار مدير بريد اللاذقية محمد غالية إلى أنه من خلال الخدمات الإلكترونية يمكن تقديم كل خدمات مركز خدمة المواطن الإلكتروني للمواطنين الذين ليس لديهم وصول سهل إلى الإنترنت أو إمكانية الدفع الإلكتروني حيث يقوم مركز البريد بتسجيل طلب المواطن للخدمة على بوابة الخدمات الإلكترونية ويقوم باستلام الرسوم وتحويلها إلكترونياً لمركز الخدمة الإلكتروني كما يقوم بتسليم الوثيقة المطلوبة إلى المواطن عند انتهاء المعاملة وكل ذلك دون حاجة المواطن إلى الانتقال إلى الإدارة التي تقدم الخدمة.

وبين أنه تم التنسيق بين كل الجهات المعنية من وزارتي الداخلية والاتصالات والمؤسسة العامة للبريد لتقديم بيانات السجل المدني والسجل العدلي من مراكز البريد التي يتم إقلاع خدمات النفاذ فيها بشكل آني.

وتشمل المعاملات التي يقدمها المركز حالياً أكثر من 30 خدمة معاملة إلكترونية وفق المهندسة كوزيت الدميوني رئيس دائرة تقانة خدمة المواطن في اتصالات اللاذقية وتتعلق بالسجل المدني “القيد الفردي والولادة والزواج والطلاق والوفاة” وخلاصة السجل العدلي وغير موظف ومعاملات تتعلق بوزارة التعليم العالي “وثيقة عدم التقدم للدراسات العليا ووثيقة ملتزم بالمناطق النامية ووثيقة بيان وضع موفد” وأخرى بجامعة دمشق “مصدقة تأجيل خدمة العلم وكشف علامات وحياة جامعية”.

كما تتضمن المعاملات أيضاً مجموعة من البيانات المتعلقة بوزارة التربية “بيان وضع وظيفي للعاملين في وزارة التربية وصورة مصدقة عن إشعار الرسوب وصور مصدقة عن الشهادات الإعدادية الشرعية والتعليم الأساسي والثانوية الشرعية والعامة والمهنية وصور مصدقة عن وثيقة نجاح للشهادات الإعدادية الشرعية والتعليم الأساسي والثانوية الشرعية والعامة والمهنية”.

يشار إلى أنه يتم العمل على تفعيل الدفع الإلكتروني بشكل واسع من الحسابات المصرفية والحسابات المصرفية المبسطة التي يمكن لأي مواطن فتحها في المصارف العاملة في سورية.

وكانت وزارة الاتصالات والتقانة وضعت مركز خدمة المواطن في مقسم أفاميا بمدينة اللاذقية بالخدمة في الـ 13 من شهر آذار الماضي في إطار التوسع بالخدمات التي يقدمها لينتقل إلى تقديم خدمات إلكترونية متكاملة مع المركز الذي تم افتتاحه سابقاً بدمشق.

بسام الإبراهيم

انظر ايضاً

دمشق وموسكو: استمرار الجهود لتأمين عودة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم المحررة

دمشق-سانا أكدت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية لعودة المهجرين السوريين أن سورية وروسيا تواصلان العمل المستمر …