الشريط الأخباري

مواجهة قوية بين المتصدر والوصيف في مباريات الجولة الـ 23 من الدوري الممتاز

محافظات-سانا

يلتقي تشرين المتصدر مع الجيش الوصيف على ملعب الباسل في اللاذقية اليوم في قمة مباريات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الممتاز لكرة القدم.

تشرين الذي يتصدر الترتيب برصيد 52 نقطة يطمح بالفوز للاستمرار بالصدارة بعد أن اقترب بنسبة كبيرة من إحراز اللقب للمرة الرابعة في تاريخه ولا سيما مع تبقي ثلاث جولات على نهاية البطولة بعد هذه الجولة ويبتعد عن الجيش ملاحقه المباشر بخمس نقاط أما الجيش فيبحث عن فوز يقلب فيه التوقعات ويحافظ على آماله بالمنافسة على اللقب ويعول كثيراً في تحقيق الفوز على خبرة خط هجومه بقيادة محمد الواكد.

واعتبر مدرب تشرين ماهر بحري في تصريح لمراسل سانا الرياضي أن مباراة فريقه مع الجيش الوصيف قمة ومفصلية ومهمة للفريقين لأن فريق الجيش جيد ومنظم ولديه إمكانات كبيرة ويريد نقاط المباراة لمتابعة المنافسة على اللقب لكن المباراة على أرضنا وفوزنا يحسم اللقب لمصلحتنا بنسبة 99 بالمئة وهذه المعطيات تجعل المباراة صعبة جداً على الجانبين لأنهما بجاهزية فنية وبدنية عالية وهذا واضح من خلال النتائج والأداء المتوازن لهما بجميع مراحل الدوري.

وأضاف بحري فريقنا جاهز فنياً وبدنياً وحضرنا بشكل جيد للمباراة وصفوف فريقنا مكتملة ومعنويات اللاعبين عالية ولديهم الإرادة والتصميم لتقديم أداء يليق بشخصية البطل وبالوقت نفسه فرصة للتعويض عن النقاط التي ضاعت منا في مباراتنا مع الجيش بالذهاب وإثبات جدارتنا وأحقيتنا بالحصول على لقب بطولة.

بالمقابل تشتعل المنافسة بين فرق المؤخرة مع اقتراب الدوري من نهايته حيث يلتقي الفتوة الثاني عشر على الترتيب في مواجهة قوية مع الوحدة الخامس على ملعب تشرين بدمشق وسيقاتل الفتوة للخروج بالنقاط الثلاث للابتعاد عن شبح الهبوط وهو قادر على قلب التوقعات ولا سيما أنه أوقع حطين في فخ التعادل في الجولة الماضية في الدقائق الأخيرة من المباراة بعد أن كان متأخرا بهدفين دون رد.

الساحل الثالث عشر والذي يساوي الفتوة بالرصيد ذاته من النقاط 14 نقطة سيكون على موعد مع الاتحاد التاسع على الملعب البلدي في طرطوس حيث سيبذل الساحل ما بوسعه للخروج بالنقاط الثمينة كما الفتوة والتي ستنعش آماله في البقاء بالدوري إذا ما أحسن استثمار النقاط المتبقية في مبارياته الثلاث المقبلة بعد هذه الجولة.

ويلتقي جبلة السابع مع الحرجلة الحادي عشر في مواجهة يشكل الفوز فيها غاية في الأهمية للحرجلة للابتعاد عن صراع الهبوط كي لا يدخل في حسابات قد تربكه ففي جعبته 20 نقطة.

مدرب جبلة عمار الشمالي قال.. “إن مباراة فريقه مع الحرجلة ستكون دون ضغوط بالنسبة للفريقين وحضرنا لها بشكل جيد لأن نقاطها مهمة جداً لنا لتحسين وضعنا على سلم الترتيب ووضع اللاعبين جيد من الناحية النفسية رغم أن اهتمامنا أصبح حاليا أكبر بالاستعداد لمسابقة كأس الجمهورية بعد تأهلنا للدور نصف النهائي لمتابعة المشوار بالمنافسة على اللقب”.

ويبدو الحرية المتعثر في المركز الرابع عشر والأخير أمام مواجهة صعبة مع حطين في ملعب السابع من نيسان في حلب وقد تضاءلت آماله بالبقاء بالدوري وخصوصا في حال خسارته.

وعلى ملعب الجلاء بدمشق يلعب الشرطة العاشر مع الكرامة الثالث في مواجهة يطمح فيها الشرطة بفوز يحسن به ترتيبه على اللائحة أما الكرامة فيسعى إلى تحقيق الفوز في هذه الجولة وفي الجولات المتبقية لدخول خط المنافسة مع الجيش في المركز الثاني في حال خدمته نتائج منافسه الجيش في الجولات المتبقية.

ويلتقي الطليعة مع ضيفه الوثبة على أرض الملعب البلدي في حمص في مباراة لن تؤثر نتيجتها على الفريقين.

مدرب الطليعة طارق جبان أشار لمراسل سانا إلى أن الفريق قدم أداء جيداً في مبارياته التي خاضها في الجولات الماضية لكونه يلعب من دون أي ضغط بعد استقرار مركزه وسط الترتيب وهو يلعب لسمعة النادي وطموحه دائماً تحقيق الانتصارات مبينا أن الوثبة فريق جيد على أرضه لذا تم توجيه اللاعبين بضرورة تحصين المواقع الدفاعية والتركيز أمام المرمى واللعب بشكل جماعي لأنه يشكل قوة أي فريق يرغب بتحقيق الفوز.

ويأتي تشرين بالصدارة برصيد 52 نقطة يليه الجيش 47 نقطة فالكرامة 42 نقطة ثم حطين 41 نقطة فالوحدة 39 نقطة فالطليعة 32 نقطة وجبلة 27 نقطة والاتحاد والشرطة والوثبة بـ 24 نقطة لكل فريق فالحرجلة 20 نقطة والساحل والفتوة بـ 14 نقطة والحرية أخيراً بـ 8 نقاط.

محمد الرحيل

انظر ايضاً

تجربة الشاعر توفيق أحمد تطل من ندوة نوافذ بمجمع دمر الثقافي

دمشق-سانا فتحت سلسلة نوافذ في إطلالتها الشهرية الرابعة نافذتها للشاعر توفيق أحمد الذي يعتبر امتدادا …