الشريط الأخباري

ريابكوف: التعاون الروسي الإيراني في محطة بوشهر النووية مستمر

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن تعليق عمل محطة بوشهر للطاقة النووية في إيران بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة أمر مستحيل.

ونقلت سبوتنيك عن ريابكوف قوله للصحفيين “التعاون الروسي الإيراني في بوشهر مستمر بما في ذلك العمل في بناء الوحدتين الثانية والثالثة وهما في مراحل مختلفة لكنهما تعملان”.

ويعتبر بناء وحدات الطاقة في محطة بوشهر للطاقة النووية أكبر مشروع روسي إيراني وتم ربط الوحدة الأولى من محطة الطاقة النووية التي اكتملت بمشاركة روسيا بنظام الطاقة الوطني لإيران في أيلول 2011 حيث تزود روسيا إيران بالوقود النووي المطلوب لتشغيل مفاعل الوحدة الأولى.

من جهة ثانية أشار ريابكوف إلى أن واشنطن تفعل كل شيء لتقويض موقف موسكو على الساحة الدولية مشدداً على أن “أي تهديد يقوينا فقط في اقتناعنا بأننا نسير على الطريق الصحيح لأن الولايات المتحدة هي خصمنا وتفعل كل شيء لتقويض مكانتنا على الساحة الدولية”.

وحث ريابكوف واشنطن على الابتعاد عن شبه جزيرة القرم وساحل روسيا على البحر الأسود من أجل مصلحتها موضحا أن الولايات المتحدة تقوم باستفزازات عبر إرسال سفنها الحربية إلى البحر الأسود ومثل هذه التصرفات محاولة للعب على أعصاب روسيا ولن تأتي بنتائج.

وفيما يخص عودة السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف إلى واشنطن أعلن ريابكوف أنه لم يكمل بعد عملية التشاور في موسكو ولم تتم حتى الآن مناقشة المعايير المحددة لتوقيت عودته إلى واشنطن.

وحول معاهدة الأجواء المفتوحة شدد ريابكوف أنه يجب على الولايات المتحدة أن تقرر بحلول نهاية أيار المقبل ما إذا كانت ستعود إلى المعاهدة أم لا وإذا لم يعيدوا النظر في موقفهم الحالي فهذا يعني أننا سنعطي الجهات المودعة للاتفاقية مذكرة بشأن انسحاب روسيا الاتحادية منها.

انظر ايضاً

موسكو: على واشنطن اتخاذ نهج أكثر مسؤولية تجاه التوتر حول أوكرانيا

موسكو-سانا دعا نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الولايات المتحدة إلى اتخاذ نهج أكثر مسؤولية …