الشريط الأخباري

اليابان تقرر إطلاق كميات هائلة من المياه المشعة من مفاعل فوكوشيما

طوكيو-سانا

قررت الحكومة اليابانية البدء بإطلاق كميات هائلة من المياه المشعة المعالجة من محطة فوكوشيما النووية التي تعرضت لأضرار إلى المحيط الهادئ في غضون عامين وهو قرار يعارضه بشدة الصيادون المحليون والسكان.

ونقلت AP عن شركة طوكيو إلكتريك باور مشغل المحطة قولها إن “طاقتها الاستيعابية للتخزين ستصل إلى حد الامتلاء أواخر العام المقبل” موضحة أن “سعة تخزين المياه الخاصة بها البالغة 1.37 مليون طن ستكون مكتملة بحلول خريف عام 2022”.

وأضافت إنه “سيتعين تحرير المنطقة المملوءة بالخزانات لبناء منشآت جديدة ستكون ضرورية لإزالة بقايا الوقود المنصهر من داخل المفاعلات”.

بدوره اعتبر رئيس الوزراء يوشيهيد سوغا أن “عملية إطلاق المياه في المحيط كانت الخيار الأكثر واقعية” وأن التخلص من المياه “لا مفر منه لتفكيك محطة فوكوشيما”.

واتخذ القرار في اجتماع لمجلس الوزراء بعد أن تأخر لسنوات بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والاحتجاجات عليه.

وكان تم تخزين المياه المتراكمة في خزانات بمحطة فوكوشيما دايتشي منذ عام 2011 عندما تسبب زلزال هائل وأمواج تسونامي في إتلاف مفاعلاتها وتلوث مياه التبريد الخاصة بها وبدأت في التسريب.