الشريط الأخباري

حزب الحرية والديمقراطية التشيكي يجدد رفضه لوضع أي قواعد عسكرية أمريكية على الأراضي التشيكية

براغ-سانا

أكد رئيس حزب الحرية والديمقراطية المباشرة التشيكي توميو أوكامورا رفضه لوضع أي قواعد عسكرية أمريكية على الأراضي التشيكية مشدداً على أن القواعد الأمريكية خارج الولايات المتحدة لا تحمي الدول التي توجد فيها وإنما تستخدم للدفاع عن المصالح الأمريكية.

وأوضح أوكامورا في حديث لموقع أرمادني نوفيني أنه ليس هناك أي شعب في العالم عدو لتشيكيا وإنما عدوها الرئيسي يكمن في شركات السلاح الأمريكية ورجال المال في واشنطن الذين يحتاجون الحروب وبالتالي يقومون بتخريب الدول والمساهمة من خلال ذلك في خلق الإرهابيين.

وحذر أوكامورا من قيام الولايات المتحدة بالاعتداء على دول أخرى مثل روسيا والصين التي باتت تمتلك الآن ادوات ردع قوية مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستفكر ملياً قبل إقدامها على شن مثل هذا العدوان.