الشريط الأخباري

جاليتنا في روسيا والدول المستقلة تدعو إلى رفع الإجراءات القسرية المفروضة على سورية

موسكو-سانا

دعا أبناء الجالية السورية في روسيا الاتحادية والدول المستقلة إلى رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على الشعب السوري من قبل الاتحاد الأوروبي.

وأكد أبناء الجالية في رسالة موجهة إلى رئيس البرلمان الأوروبي أن هذه الإجراءات الأحادية زادت من معاناة الشعب السوري في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والصحية وبشكل خاص بعد ظهور جائحة كورونا.

وبين أبناء الجالية أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية ومنها ما يسمى “قانون قيصر” كان لها التأثير الأكبر في محاربة الشعب السوري بلقمة عيشه.

وانتقد أبناء الجالية تسييس القيم الإنسانية للاتحاد الأوروبي وأغلبية الدول الغربية فيما يتعلق بالحرب الإرهابية على سورية موضحين أنه “بعد اندلاع الحرب على سورية غابت وبكل أسف المفاهيم الحقيقية للقيم الإنسانية تجاه الشعب السوري حتى أصبح الشعب السوري ينظر إلى نفسه وكأنه درع بشري يتم استغلاله من قبل أغلبية الدول الغربية لتحقيق أهداف سياسية محددة”.

ولفت أبناء جاليتنا إلى أن سورية ليست مجرد مساحة جغرافية على خارطة العالم بل كانت وستبقى مهدا للحضارات فهي صاحبة أول نوتة موسيقية وأول أبجدية في التاريخ وكانت وما زالت رمزاً للعيش المشترك مشيرين إلى أن الإرهاب الدولي حاول تدمير كل القيم الإنسانية بالدرجة الأولى إضافة إلى تدمير البنى التحتية والأملاك العامة والخاصة.

وجدد أبناء الجالية التأكيد على وقوفهم إلى جانب وطنهم سورية الذي جابه الإرهاب الدولي على مدى عشر سنوات من الحرب المفروضة عليه.

انظر ايضاً

وزراء خارجية حركة عدم الانحياز يؤكدون رفضهم الإجراءات القسرية وأي خطوات تنتهك سيادة الدول

باكو-سانا اعتمد وزراء خارجية الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز بختام أعمال مؤتمرهم الوزاري منتصف …