الشريط الأخباري

تجدد الاحتجاجات في بعض المناطق اللبنانية على تردي الوضع المعيشي

بيروت-سانا

تجددت الاحتجاجات في بيروت وبعض المناطق اللبنانية على الارتفاع المستمر في الأسعار مع انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية أمام العملات الأجنبية.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن محتجين تجمعوا مساء اليوم أمام مداخل مجلس النواب اللبناني في ساحة الشهداء وسط بيروت ونصبوا خياما فيها وقاموا برمي المفرقعات والحجارة باتجاه المجلس وحاولوا اقتلاع أحد أبوابه إلا أن القوى الأمنية حالت دون ذلك وفرقتهم بإطلاق القنابل المسيلة للدموع باتجاههم فيما نفذ محتجون آخرون وقفة أمام مصرف لبنان وقطعوا السير أمامه.

وأشارت الوكالة إلى أن محتجين قطعوا طريق المصنع-راشيا في بلدة الرفيد فيما أقفل آخرون ساحة النجمة بمدينة صيدا والوسط التجاري بمدينة بعلبك مطالبين بإقفال المحال التجارية احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

وفي صور أغلق محتجون عدة طرق في البقاع احتجاجاً على الأوضاع المعيشية فيما حاول الجيش اللبناني فتح الطرق في صيدا والطريق الساحلي ما بين بيروت والجنوب.

كما أقدم محتجون على قطع طريق عام رياق بعلبك في محلة حوش سنيد احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية فيما أقدم محتجون آخرون في الجنوب على قطع طريق الناعمة واوتوستراد الجية بالإطارات المشتعلة.

كما أقدم عدد من المحتجين على تحطيم محلات تجارية في محلة أدونيس كسروان والاعتداء بالضرب على العاملين ما أحدث حالة من الهلع والخوف عند الزبائن.

وفي النبطية أقفلت معظم المحال التجارية والغذائية والتموينية أبوابها أمام الزبائن.

ويشهد لبنان منذ العام 2019 تحركات احتجاجية على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية ترافقت في الكثير من الأحيان مع قطع للطرق وشل حركة النقل بين المناطق إضافة إلى محاولة بعض القوى استغلال تلك الاحتجاجات من أجل كسب نقاط سياسية وانتخابية.

انظر ايضاً

استمرار الاحتجاجات في عدد من المناطق اللبنانية على خلفية تدهور الأوضاع المعيشية

بيروت-سانا تجددت مساء اليوم الاعتصامات والاحتجاجات في عدد المناطق اللبنانية على خلفية استمرار تدهور الأوضاع …