الشريط الأخباري

المعهد العالي للموسيقا يطلق أولى أمسيات طلابه لـ 2021

دمشق-سانا

أطلق المعهد العالي للموسيقا مساء اليوم أولى أمسياته لعام 2021 بحلة موسيقية جديدة بهدف تكريس رؤيته الأكاديمية وتطويرها والتي تصب في مصلحة الطلاب والعملية التعليمية الأكاديمية وذلك في مقر المعهد بدمشق.

وجاءت الأمسية التي تناوب عليها 12 طالبا وطالبة من مختلف اختصاصات المعهد من السنة الأولى إلى الرابعة مزيجا من العزف والغناء المنفرد ووجبة غنية بين الأسلوبين الشرقي والغربي من حيث الأعمال المقدمة حيث عزف كل من الطلاب سلمى نصر سنة ثانية على آلة البيانو ولانا المصفي سنة ثالثة على الكمان وحنين الملحو سنة ثالثة على الإيقاع.

وعزفت الطالبة فرح سليمان سنة ثانية على آلة الفلوت وقدمت الطالبة حنين الحلبي سنة ثانية فقرة للغناء الأوبرالي الكلاسيكي وعزفت الطالبة ماريا شاهين سنة ثانية على التشيللو ونتالي عصباتي سنة رابعة على الترومبيت في حين عزف الطالب بشار يونس سنة ثالثة على آلة الغيتار ورهف بارة سنة أولى على الفيولا.
وفي الجزء الاخير من الأمسية عزف الطالب سليمان المصطفى سنة رابعة على آلة العود والطالب أوج أبو زيد سنة رابعة على آلة القانون لتختتم الأمسية بتقديم أغنية ولاد كنا ولاد قدمها الطالب ريان جريرة سنة رابعة قسم الغناء الشرقي.

وفي تصريح لـ سانا أكد عميد المعهد المايسترو عدنان فتح الله أن العام الماضي أدرجت الحفلات الموسيقية ضمن الخطة الدرسية لعدة أسباب منها ضرورة معرفة الطالب كيفية تقديم نفسه للجمهور وكسر حاجز الخوف والظهور أمامه والتعرف على ردات فعله مبينا أن أساتذة المعهد أقاموا العديد من ورشات العمل المتخصصة بفنون الأداء والتعامل مع المسرح وكل طالب حسب الآلة الموسيقية التي يعزف عليها.

وأشار المايسترو فتح الله إلى أن مخرجات المعهد تقوم على تقديم عازفين ومغنين منفردين ومحترفين ليختاروا بعدها طريقهم ويكون المعهد بذلك قدم لهم كل ما يملك من مقدرات وإمكانيات سواء حسية ام نظرية علمية أم عملية ويكون الطالب من خلالها قادرا على العزف أمام الجمهور ومقنعا لهم.

من جهته أوضح الوكيل العلمي بالمعهد مروان أبو جهجاه أن الأمسيات الموسيقية التي تعنى بمتفوقي المعهد والخريجين هي تقليد سنوي تأتي تتويجا لنهاية الفصل الدراسي وغالبا ما تقام بدار الأسد للثقافة والفنون مبينا ان العام الماضي تقرر إقامة أمسيات لجميع أقسام المعهد للطلاب الحاصلين على درجة 70 علامة وما فوق في مقر المعهد حيث ستقام هذا العام 6 أمسيات منوعة بهدف تعريف الجمهور بنتاجات الطلاب واختبار إمكانياتهم والعمل على تقويمها.

أستاذة الغناء الشرقي بالمعهد المطربة ليندا بيطار قالت “كل عام يحقق الطالب في المعهد تطورا معينا في مسيرته الاكاديمية ليصبح أنضج موسيقيا وجميل أن يقدم لرفاقه وأهله وللجمهور التطور الذي يحققه خلال كل عام دراسي” معربة عن سعادتها وتفاؤلها بطلابها وما يقدموه من تميز واجتهاد والتزام رغم جميع الظروف التي يعيشونها.

يذكر أن المعهد العالي للموسيقا تأسس عام 1990 ويحتوي ثمانية أقسام هي قسم الآلات الوترية والآلات النفخية والإيقاعية وقسم البيانو والموسيقا العربية والأداء الأوركسترالي والكورال وقسم موسيقا الحجرة والغناء الكلاسيكي وقسم العلوم النظرية.

رشا محفوض

انظر ايضاً

أمسية من العزف المنفرد لطلاب قسم البيانو في المعهد العالي للموسيقا

دمشق-سانا تكريساً لرؤية المعهد العالي للموسيقا في تعزيز الجانب العملي وإفساح المجال لهم في الظهور …