الشريط الأخباري

إغلاق مطار في الإكوادور بسبب ثوران بركان سانغاي

كيتو-سانا

أغلقت السلطات الإكوادورية مطاراً إقليمياً جراء انتشار سحب رماد منبعثة من ثوران بركان سانغاي على بعد مئتي كيلومتر جنوب العاصمة كيتو.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المديرية العامة للطيران المدني الإكوادوري قولها في تغريدة اليوم إن “وجود رماد في الهواء” أرغم المديرية على (تعليق أنشطة مطار غواياكيل) عاصمة مقاطعة غواياس مشيرة إلى أن المطار ذاته أغلق في أيلول الماضي للأسباب نفسها.

ولفتت الهيئة الوطنية لإدارة المخاطر والطوارئ في الإكوادور السلطات الإكوادورية إلى أن خمس مقاطعات من أصل 24 في الإكوادور تأثرت بتساقط الرماد البركاني.

فيما أعلنت حالة الإنذار الأصفر الذي يرمز إلى مستوى الخطر في مقاطعة شيمبوراسو جنوب البلاد التي تضم نصف مليون نسمة وهي إحدى المناطق التي نشرت خدمة الأمن المتكاملة.

وأشار التقرير الأخير للمعهد الوطني للجيوفيزياء المكلف مراقبة النشاط الزلزالي والبركان إلى أنه لوحظت انبعاثات رماد من بركان سانغاي يصل ارتفاعها إلى كيلومترين فوق الفوهة.

وبحسب معهد الجيوفيزياء يعتبر بركان سانغاي الذي تغطي الثلوج قمته التي يصل ارتفاعها إلى 5230 متراً أحد البراكين النشطة الكثيرة في الإكوادور وهو في حالة نشاط دائم.