الشريط الأخباري

تجدد الاحتجاجات في مناطق لبنانية نتيجة تدهور الأوضاع المعيشية

بيروت-سانا

تجددت اليوم الاعتصامات والاحتجاجات في عدد من المناطق اللبنانية وشملت بيروت والجنوب والبقاع وطرابلس بسبب استمرار تدهور الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن محتجين قطعوا السير عند جسر الرينغ الواصل إلى شارع الحمرا بالاتجاهين كما شهدت ساحة الشهداء في وسط بيروت اعتصامات واحتجاجات حاول خلالها المحتجون منع المواطنين من العبور بسياراتهم ما دفع رجال الأمن والجيش اللبناني الى التدخل وتحويل السير الى مسارب أخرى تسهيلاً لمرور المواطنين.

وأضافت الوكالة أن صدامات حصلت بين المحتجين في ساحة الشهداء وبين عدد من المواطنين الذين يحاولون فتح الطريق بعدما علقوا جراء اقفالها.

وعمد المحتجون إلى اشعال إطارات مطاطية إلا أن القوى الأمنية عملت على فتح الطريق امام السيارات من دون أي صدامات.

وشهد دوار كفررمان ومدخل مدينة النبطية الشمالي تحركات احتجاجية وسط الاوتوستراد عند دوار كفررمان كما شهد المتن شمال شرق بيروت قطع المسلك الشرقي لأوتوستراد ضبية تحت جسر الفهود.

وفي طرابلس شمال لبنان قطع محتجون مسلكي الاوتوستراد أمام سراي طرابلس لجهة ساحة النور بالإطارات المشتعلة.

وفي صيدا قطع محتجون دوار الأميركان في المدينة والطريق عند الكورنيش البحري باتجاه بيروت بالإطارات المشتعلة وقطعوا أوتوستراد الجية-السعديات الدامور.

وفي بعلبك تم قطع طريق عام رياق بعلبك الدولية عند تقاطع حوش سنيد- السفري في حين قطع محتجون طريق صور-صيدا عند دوار العباسية بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات وافترش عدد منهم الشارع ورددوا شعارات تؤكد استمرار حراكهم بينما استقدم الى المكان عناصر من الجيش والقوى الأمنية تحسباً لأعمال شغب.

وتشهد العديد من المناطق اللبنانية منذ الـ 17 من تشرين الأول 2019 مظاهرات واعتصامات احتجاجاً على تردى الأوضاع المعيشية والاقتصادية وللمطالبة بمكافحة الفساد في البلاد.

انظر ايضاً

احتجاجات في ألمانيا ضد الإجراءات المتخذة لمواجهة كورونا

برلين-سانا شهدت ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا اليوم احتجاجات ضد الإجراءات التي فرضتها الحكومة للحد من …