الشريط الأخباري

مدرستان نموذجيتان في مشروع دمر بدمشق

دمشق-سانا

مدرستان نموذجيتان بمواصفات عالية أنهت محافظة دمشق تجهيزهما ليتم وضعهما بالخدمة لاحقاً وذلك في إطار الجهود الحكومية المستمرة لزيادة أعداد المدارس ومعالجة التحديات التي واجهت القطاع التربوي بشكل عام جراء الإرهاب.

المدرستان اللتان نفذتهما مديرية الخدمات الفنية بالمحافظة تقعان في مشروع دمر بالجزيرتين 16 و24 وتتألف كل منهما من أربعة طوابق تضم 24 غرفة دراسية إضافة إلى غرف الإداريين والمدرسين وقاعتين للمعلوماتية والنشاطات ومكتبة ومسرح وبوفيه مع مبنى لدورات المياه.

وتبلغ المساحة الطابقية لكل مدرسة 600 متر مربع بينما مساحة الموقع العام للمدرسة في الجزيرة 16 أربعة آلاف متر مربع وفي الجزيرة 24 أربعة آلاف وثلاثمئة متر مربع.

وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف بين في تصريح للصحفيين من موقع المدرستين أن إنجازهما تم بجهود كوادر محافظة دمشق حيث تم تجهيزهما بكل المستلزمات المواكبة للمدارس الحديثة لافتا إلى التنسيق والتعاون بين وزارتي الإدارة المحلية والتربية في تنفيذ البرنامج الحكومي المتعلق بتأمين مستلزمات قطاع التربية من مدارس وغيرها.

بدوره وزير التربية الدكتور دارم طباع أشار إلى أن المدرستين تخدمان أبناء المنطقة وجوارها للتخفيف من الكثافة الصفية وقال “مستمرون في خطة التوسع ببناء وتأهيل المدارس المتضررة جراء الإرهاب لتعود العملية التربوية إلى ألقها”.

محافظ دمشق المهندس عادل العلبي أوضح أن أعمال الإنشاء والإكساء تمت ضمن المواصفات النموذجية وعالية الجودة ووفق الشروط المحددة مؤكداً أن المحافظة لا تدخر جهداً في المساهمة بالارتقاء ورفع كفاءة العملية التعليمية من خلال التوسع في إنشاء وتأهيل المدارس.

شارك بالجولة على المدرستين أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان ومدير تربية دمشق سليمان اليونس.

فراس صافي

انظر ايضاً

الاحتفالية الثامنة لليوم الوطني للتشجيع على القراءة تختتم فعالياتها بأنشطة ثقافية فنية-فيديو

دمشق-سانا اختتمت الاحتفالية الثامنة لليوم الوطني للتشجيع على القراءة فعالياتها بحفل موسيقي ومعرض فني وتكريم …