الشريط الأخباري

تلوث الهواء يقتل 160 ألف شخص في خمس مدن كبرى خلال عام

كوالالمبور-سانا

تسبب تلوث الهواء الخطير بوفاة نحو 160 ألف شخص العام الماضي في المدن الخمس الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم على الرغم من مساهمة إجراءات الإغلاق المفروضة لمكافحة كورونا بتحسين جودة الهواء في بعض المناطق .

وأوضح تقرير لمنظمة غرينبيس البيئية حول تأثير المواد المجهرية من نوع “بي ام 5ر2” الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري أوردته وكالة فرانس برس أن أكبر عدد من الوفيات تم تسجيله في مدينة نيودلهي حيث قدر حدوث نحو 54 ألف وفاة ناجمة عن الجسيمات الدقيقة نوع “بي ام 5ر2” تلتها طوكيو بـ40 ألفا بينما توزعت الوفيات الأخرى في مدن شنغهاي وساو باولو ومكسيكو سيتي.

وقال أفيناش شانشال الناشط المختص بالمناخ في غرينبيس “عندما يقع خيار الحكومات على الفحم الحجري والنفط والغاز بدلا من الطاقة النظيفة فإن صحتنا هي التي تدفع الثمن”.

وتعتبر جسيمات “بي ام 5ر2 ” الأكثر ضرراً على الصحة إذ تتسبب بمشكلات في القلب والرئتين لدى الإنسان وتزيد نسبة الإصابة بنوبات الربو الحادة.

وحضت غرينبيس الحكومات على وضع الاستثمار في إنتاج الطاقة المتجددة في قلب خططها للتعافي من الانكماش الاقتصادي الذي تسبب به وباء كورونا.

انظر ايضاً

تلوث الهواء يجبر السلطات الهندية على إغلاق مدارس العاصمة

نيودلهي-سانا أغلقت المدارس في العاصمة الهندية نيودلهي أبوابها مجدداً بسبب أزمة تلوث الهواء. ونقلت وكالة …