الشريط الأخباري

دراسة بريطانية: مواقع التواصل الاجتماعي تضر بالصحة العقلية للمراهقين

لندن-سانا

أكدت دراسة بريطانية أن الاستخدام الكثيف لمواقع التواصل الاجتماعي يسبب ضررا للصحة العقلية للمراهقين.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن دراسة أجراها معهد السياسات التعليمية ومؤسسة الأمير تشارلز الخيرية شملت نحو 5 آلاف شاب في بريطانيا من مواليد عامي 2000 و2001 توصلت إلى أن تقدير الذات متشابه لدى جميع الأطفال في سن المدرسة الابتدائية إلا أنه يتفاوت في سن المراهقة.

وبينت الدراسة أن واحدة من كل ثلاث فتيات كانت غير سعيدة بمظهرها الشخصي في سن الرابعة عشرة مقارنة بواحدة من كل سبع فتيات في نهاية المرحلة الابتدائية كما ارتفع عدد الشباب المصابين بمرض عقلي محتمل إلى واحد من كل ستة مقارنة بواحد من كل تسعة في نهاية المرحلة الابتدائية.

وأشارت الدراسة إلى أن تقدير الفتيات لذاتهن يستقر عند انتقالهن إلى سن المراهقة المتأخرة بينما يستمر تقدير الذات في الانخفاض بالنسبة للبنين.

ولفتت الدراسة إلى أن الاستخدام المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي ارتبط بتقدير سلبي للذات بغض النظر عن الحالة العقلية للشباب مع زيادة عدد الفتيات اللاتي يعانين من مشاعر الاكتئاب واليأس.

وقالت الدكتورة إيمي أوربن المشاركة في الدراسة إن أولئك الذين يشعرون باليأس قد يلجؤون إلى وسائل التواصل الاجتماعي من أجل المواساة أو الاندماج في المجتمع ما يؤثر سلبا على تقديرهم لذواتهم مشيرة إلى أن عدم ممارسة الرياضة عامل آخر يسهم بذلك وقد فاقم وباء كورونا من أثر هذا العامل.

ودعت الدراسة إلى زيادة تدريس الصحة العقلية ودعم النشاط البدني في المدارس.

انظر ايضاً

دراسة: التعرض للهواء الملوث في الصغر يرتبط بسوء الصحة العقلية في الكبر

لندن-سانا كشفت دراسة بريطانية جديدة أن التعرض لتلوث الهواء مرتبط بسوء الصحة العقلية للأطفال والشباب …