الشريط الأخباري

موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: تشرين والجيش يتربعان على قمة مرحلة الذهاب في الدوري

كوالالمبور-سانا

استعرض الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أبرز ما جاء في مرحلة الذهاب من الدوري السوري الممتاز ضمن سلسلة التقارير المتنوعة التي تسلط الضوء على المسابقات الكروية في منطقة غرب آسيا.

وأوضح الاتحاد أن فريق تشرين نجح في حسم موقعة القمة مع الكرامة في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب للدوري السوري لكرة القدم ليتصدر ترتيب المسابقة بفارق الأهداف عن الجيش ورصيدهما 30 نقطة مشيرا الى أن البطولة شهدت تنافساً مثيرا هذا الموسم مع اتساع رقعة الفرق المنافسة إضافة إلى تشرين والجيش برز الكرامة وحطين والوحدة ما ينذر بموسم كروي حامي في مرحلة الإياب الذي سينطلق في الخامس من شهر شباط المقبل وسط أطماع بالتتويج باللقب بين فرق الصدارة لافتا في الوقت نفسه الى أن الكرامة قدم مستويات رائعة هذا الموسم لكنه خسر السباق في الجولة الأخيرة من القسم الأول بعد أن تعرض للهزيمة الأولى له في الموسم أمام تشرين بهدف دون رد ليعتلي الأخير عرش الصدارة برصيد 30 نقطة بفارق الأهداف عن الجيش.

وأضاف الاتحاد أنه خلال 13 جولة فاز تشرين الطامح بالدفاع عن لقبه 9 مرات وتعادل 3 وخسر واحدة مسجلاً 21 هدفاً مقابل 7 أهداف في مرماه ليتفوق بحصيلة ما له وما عليه على الجيش الذي سجل 17 هدفاً مقابل 8 أهداف في شباكه ويتخلف الكرامة بفارق نقطتين عن فريقي الصدارة ليحتل المركز الثالث في حين ذهب المركز الرابع لفريق حطين برصيد 26 نقطة ثم الوحدة خامساً بـ 24 نقطة فالطليعة سادساً ولديه 21 نقطة مشيرا إلى أن مراكز الفرق الأخرى تباينت فتتقدم أندية جبلة والاتحاد والوثبة فرق منتصف الترتيب وسط نتائج غير مرضية لكل من الشرطة والحرجلة والساحل والحرية والفتوة التي تحتل المراكز من 10 إلى 14 على التوالي.

وأوضح الاتحاد أنه خلال 91 مباراة تم لعبها في الدوري سجلت الفرق 183 هدفا بمعدل هدفين تقريباً في كل مباراة وكان تشرين الأقوى هجوماً وسجل لاعبوه 21 هدفا في حين كان الفتوة الأضعف هجوماً وسجل 6 أهداف فقط أما على المستوى الدفاعي فكان الكرامة الأقوى دفاعاً ولم تهتز شباكه إلا ثلاث مرات فقط في الوقت الذي تلقت شباك الحرية 21 هدفاً وهي أعلى حصيلة يستقبلها فريق في المسابقة هذا الموسم.

وتابع الاتحاد أن مباراة الطليعة وجبلة في الجولة الأولى شهدت تسجيل أكبر عدد من الأهداف في مباراة واحدة بتعادل الفريقين 3-3 ويحسب لفريق حطين أنه سجل الانتصارين الأعلى في الذهاب على حساب الساحل في الجولة الثامنة والحرية في الجولة العاشرة وانتهت المواجهتين بنتيجة 4-صفر موضحا أن فريقي تشرين والجيش الأكثر تحقيقاً للانتصار بـ 9 مباريات وأقلها الفتوة الذي لم يتذوق طعم الفوز وتتشارك فرق الوحدة وجبلة والطليعة بأكثر الفرق تعادلاً برصيد 6 تعادلات لكل منهم ولم تخسر فرق تشرين والجيش والكرامة والوحدة سوى مرة واحدة بينما خسر الساحل والحرية والفتوة 9 مرات.

وعلى مستوى ترتيب الهدافين بين الاتحاد أن لاعب جبلة محمود البحر يتصدر السباق برصيد 9 أهداف يليه علاء الدين الدالي لاعب تشرين الذي حل ثانيا برصيد 8 أهداف وحل في المركز الثالث أربعة لاعبين هم محمد الواكد (الجيش) وأحمد العمير (الطليعة) وأنس بوطة ومارديك مارديكيان ولكل منهم 5 أهداف مضيفا أن حارس مرمى فريق الكرامة عبد اللطيف النعسان الأبرز في مرحلة الذهاب إذ حافظ على نظافة شباكه في 10 مباريات وبرز نجم فريق الوحدة محمد الحلاق كأكثر اللاعبين صناعة للتمريرات الحاسمة بواقع 5 تمريرات.

محمد الخاطر