الشريط الأخباري

سلوتسكي يدعو للوقوف بحزم ضد الإجراءات القسرية المفروضة على سورية

موسكو-سانا

دعا رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي إلى توحيد الصفوف والوقوف بحزم في جميع المحافل الدولية ضد الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مؤكداً أن هذه الإجراءات تفاقم معاناة الشعب السوري ولا سيما في ظل تفشي فيروس كورونا.

ورداً على سؤال لمراسل سانا في موسكو قال سلوتسكي في مؤتمر صحفي عبر الفيديو اليوم الإجراءات أحادية الجانب المصطنعة تلحق ضرراً كبيراً بالاقتصاد السوري وتعرقل إعادة إعمار البنى المدمرة جراء الإرهاب الدولي بما في ذلك هياكل الأوابد التاريخية العائدة لرعاية منظمة الأمم للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).

وتفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إجراءات قسرية أحادية الجانب تستهدف الشعب السوري في لقمة عيشه.

ودعا سلوتسكي إلى توحيد الجهود وضرورة العمل معاً من أجل تعافي الاقتصاد وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية.

وفي سياق آخر اعتبر سلوتسكي أن العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا تتعارض مع القانون الدولي والأعراف الدولية واصفاً إياها بـ “الخطوة غير القانونية” مشيراً إلى أن المنافسة غير العادلة من قبل الولايات المتحدة كانت دائماً مصحوبة بالضغط بواسطة العقوبات.

وبخصوص معاهدة ستارت 3 أعرب سلوتسكي عن اعتقاده بأن إدارة الرئيس الأمريكي (جو بايدن) ستصدر خلال الأيام المقبلة قراراً بتمديد المعاهدة مؤكداً استعداد موسكو للقيام بإجراءات التصديق نفسها إذا لزم الأمر رغم ضيق الوقت.