الشريط الأخباري

مهرجان أليسار المسرحي الأول.. تفعيل للحركة المسرحية في اللاذقية ورفدها بمواهب شابة

اللاذقية-سانا

تستضيف خشبة دار الأسد للثقافة في مدينة اللاذقية المهرجان المسرحي الأول لفرقة أليسار الذي يأتي في إطار الجهود لتفعيل الحركة المسرحية وإيجاد الحافز أمام الشباب لإبراز مواهبهم عبر إتاحة فرصة الظهور الأول لأعمال مخرجين وممثلين شباب أمام الجمهور.

افتتح المهرجان بالعرض البصري الراقص القادم من دمشق “المنديل” إخراج بسام حميدي كما اختار القائمون عليه في دورته الأولى الاحتفاء بالناقد والكاتب المسرحي جوان جان من خلال تقديم ثلاثة من أعماله برؤى مخرجين شباب “أجمل رجل غريق بالعالم” من إخراج منار آغا و “المولود الجديد” من إخراج بسام سعيد و”الطوفان” من إخراج جعفر درويش إضافة إلى تخصيص اليوم الأخير لتقديم الأفكار والرؤى المسرحية الجديدة.

مدير المهرجان الممثل والمخرج المسرحي نضال عديرة أوضح في تصريح لمراسلة سانا أن الهدف من الفعالية رفد الحركة المسرحية بمشروع مخرجين من خلال تهيئتهم وتقديم الفرصة لهم لإخراج أعمال مسرحية إلى جانب تقديم أعمال لكتاب مسرحيين سوريين لهم بصمتهم ووجودهم على الساحة المسرحية والاهتمام بشكل خاص بأعمال كتاب اللاذقية المسرحيين والتعريف بالكتاب الشباب الذين يخطون أولى تجاربهم ما يخلق حالة من التنوع في النصوص المسرحية وتجنب تكرار الأعمال العالمية.

ولفت إلى أن المهرجان يشكل فرصة للشباب الراغبين في دخول عالم التمثيل والإخراج باكتساب الخبرة من خلال بناء عرض مسرحي لأول مرة والوقوف أمام الجمهور مبيناً أن الدورة الحالية يشارك فيها 45 متدرباً وأن المهرجان سيكون دورياً كل ستة أشهر في إطار التعاون والدعم المقدم من مديرية الثقافة باللاذقية ومديرية المسارح لدعم المواهب.

واعتبر بسام سعيد المدرب بفرقة اليسار والذي يخوض تجربته في الإخراج من خلال مسرحية “المولود الجديد” أن المهرجان يقدم تجارب شباب يخطون خطواتهم الأولى في التمثيل والإخراج وينشط الحركة المسرحية باللاذقية من خلال حث الفرق المسرحية لتقديم رؤاها وتجاربها مشيراً إلى وجود عدد كبير من المواهب الشابة التي تحتاج إلى الرعاية لتتلمس طريقها.

هادي نشار أحد الممثلين الشباب في فرقة أليسار ومشارك في العروض لفت إلى أهمية وجود مهرجانات كهذه والتي تتيح الفرصة للممثلين الشباب لتقديم عرض متكامل كما يتيح للمخرجين المسرحيين التعرف على المواهب الشابة وإعطاءها الفرصة في أعمالهم.

يذكر أن فرقة أليسار المسرحية تأسست عام 2000 وتقوم بتدريب وتأهيل الراغبين في دخول مجال فن التمثيل ولها مشاركات واسعة بالمهرجانات المسرحية في المحافظات السورية وفي رصيدها الكثير من الأعمال المسرحية المتنوعة للكبار والصغار.

فاطمة ناصر