الشريط الأخباري

(سيدات متميزات)… بازار لدعم المشاريع الإنتاجية والحرف اليدوية في حمص

حمص-سانا

خمس وأربعون مشاركة امتلكن الإرادة والتصميم والشغف بتأسيس مشاريعهن الخاصة عرضن أعمالهن ومنتجاتهن التي غلب عليها العمل اليدوي أمام شريحة واسعة من أبناء مدينة حمص في بازار (سيدات متميزات) بهدف الترويج لمنتجاتهن وعرضها وتعريف الناس بها.

البازار الذي يستمر على مدى أربعة أيام متتالية في صالة (رويال بارك) في حي الانشاءات بحمص يضم بأغلبه شابات يعرضن أعمالهن للمرة الأولى وسيدات لهن مشاريعهن المميزة إضافة إلى قسم خاص لأعمال المرأة الريفية في مديرية زراعة حمص حيث يتضمن البازار الأشغال اليدوية من (الكروشيه وصناعة الصابون والصنارة والمأكولات المنزلية ونباتات الزينة).

منظمة البازار والمشرفة عليه (نورا الرفاعي) أشارت إلى أن البازار هو دعم للمرأة السورية وللمنتجات اليدوية بشكل خاص وفرصة لتسويق المنتجات ودعم الشابات اللواتي لا يملكن محلات لعرض منتجاتهن المختلفة وفرصة للمساهمة في تسويق هذه المنتجات.

وأوضحت الرفاعي أن الهدف من البازار هو دعم المرأة والمبادرات الشبابية المتنوعة للاستمرار بهذه الأعمال وبهذه الحرف المتنوعة لافتة إلى أن البازار يتضمن 45 مشاركة بمختلف الأعمال من المطبخ المنزلي إلى الكروشيه والمكياج والنباتات الزراعية إضافة إلى العديد من المصنوعات الأخرى ومشيرة إلى مشاركة عدة جمعيات في البازار ووجود تخفيضات كبيرة حيث الإقبال الكبير من قبل المواطنين.

من جانبها أشارت الشابة ياسمين شمالية المشاركة في البازار بمشروع الأعمال اليدوية والكروشيه وأغراض الأطفال إلى أن مشاركتها هي الأولى حيث كانت تسوق منتجاتها عن طريق الانترنت معتبرة أن هذه المشاركة فرصة لها للتعريف بمنتجاتها الأمر الذي أكدته الشابة آية رستناوي التي لفتت إلى أن مشروعها هو عبارة عن بيع حقائب وأحزمة نسائية والتي كانت تسوقها عن طريق الانترنت وجاء البازار فرصة لعرض منتجاتها والتعريف بها.

بدورها أوضحت روعة شيخ ياسين المشاركة في البازار بقسم بيع الألبسة والقطنيات أن الإقبال كبير من قبل الناس على البازار بينما أشارت سوزان النكدلي إلى مشاركتها من خلال أعمال يدوية من صنعها وهي عبارة عن أشجار مصنوعة من الخشب والأسلاك المعدنية والحجر مبينة أن البازار مميز وله دور في المساهمة بتسويق المنتجات.

سوسن حاكمي حرفية صناعة مكرميات بينت أن مشاركتها تمثلت في جناح يتضمن العديد من أعمال المكرميات والتي هي عبارة عن صناعة الخيطان عن طريق الربط وهو فن قديم تم إدخال الكثير من التحديثات عليه.

الشابة مريم باشات التي شاركت من خلال قسم للتصاميم الليزرية عن طريق المنتجات الخشبية أوضحت أن البازار فرصة لعرض أعمالها.

المهندسة إسراء جداع من دائرة المرأة الريفية في مديرية زراعة حمص بينت أن مشاركتهن جاءت من خلال سوق منتجات المرأة الريفية بعدة أجنحة أحدها للمونة والآخر لنباتات الزينة وجناح للركن الشرقي مشيرة إلى أن المنتجات طبيعية مئة بالمئة من القرى وهي خالية من المواد الحافظة وهو ما خلق استجابة كبيرة من الناس لاقتناء هذه المواد موضحة أن الهدف من المشاركة هو دعم النساء المتميزات بأغلبية القرى من خلال البازار وتمكين المرأة والتسويق.

مزين الأسود التي شاركت من خلال مطبخ حلويات ومعجنات من صنعها أشارت إلى أن البازار مميز ويشجع على العمل.

صبا خيربك