الجمعية الجغرافية تستعيد محطات من سيرة الباحث الموسوعي الراحل محمد وليد الجلاد

دمشق-سانا

المترجم والباحث الموسوعي الراحل محمد وليد الجلاد كان محور الندوة التي أقامتها الجمعية الجغرافية السورية في مقرها بدمشق وسط مشاركة شخصيات عايشته وتلمست عطاءه.

الدكتور غسان كركوتلي عضو مجلس إدارة الجمعية تحدث في كلمة له عن مناقب الجلاد العالية وطيبته وتواضعه ومحبته لأصدقائه لافتاً إلى علاقته بالجمعية حيث كان عضواً مميزاً من أعضائها يداوم على حضور اجتماعاتها ويشارك في ندواتها التي تقيمها بشكل دوري مؤكداً أن الجمعية خسرت برحيله مفكراً وباحثاً كان يغنيها بمعارفه العميقة فضلاً عن ثقافته العالية ومكتبته الضخمة وما ضمته من أمهات الكتب حيث كان يسمح للجميع بالاستفادة منها.

الباحث زهير ناجي تحدث عن ذكرياته مع الراحل وعلاقته الطيبة مع أصدقائه وحب الكثيرين له لصفاء روحه ورجاحة عقله وطيبته.

وتحدث المهندس سامر الجلاد ابن الراحل عن والده وعلاقته بأبنائه المبنية على المحبة والاحترام وتأثرهم بعلمه وثقافته بينما توقف الدكتور نذير كنعان عند دور الجلاد البالغ الأثر في التأسيس لهيئة الموسوعة العربية وما قدمه من نتاجات جعلته رجل علم موسوعي بكل معنى الكلمة.

والراحل من مواليد دمشق 1935 وتلقى تعليمه فيها وتخرج في دار المعلمين ومن الكلية الحربية ضابطاً في الجيش والقوات القوات المسلحة.. نال الماجستير في العلوم العسكرية وعمل مترجما ومؤسساً في هيئة الموسوعة العربية وهو عضو في جمعية البحوث والدراسات باتحاد الكتاب العرب كتب وترجم عشرات الكتب الأدبية والعسكرية ومنها “التحصينات في الجبال الروسية” و”مذكرات وآراء” لوزير الدفاع السوفييتي المارشال جوكوف و”القلاع أيام الحروب الصليبية” و”المعجم المختص للتعابير والمصطلحات العسكرية” وغيرها الكثير.

ميس العاني