بعد إخلاء قوات الاحتلال التركي نقطة مورك.. أهالي المنطقة يستطيعون العودة لأرضهم وزراعتها

حماة-سانا

تجمع عشرات المواطنين من أهالي بلدة مورك ومحيطها في موقع النقطة العسكرية التي أخلتها قوات الاحتلال التركي مؤخراً تعبيراً عن فرحهم برحيل التركي عن أرضهم التي حرموا من زراعتها لسنوات عدة.

وعبر المواطنون عن سعادتهم برحيل قوات الاحتلال التركي عن أراضيهم ما يوفر لهم عودة آمنة إلى أراضيهم الزراعية المحيطة بالنقطة حيث بين ناصر علوش مختار بلدة مورك لمراسل سانا أن: “أهالي البلدة يستطيعون الآن العودة لممارسة نشاطهم الزراعي ضمن أراضيهم” في محيط النقطة.

بدوره أكد يوسف محمد أن السوريين يرفضون وجود أي قوة احتلال ولن يرضوا أبداً بوجود المحتل التركي ولا أي محتل آخر على أرض سورية مهما حاولوا “فالأرض لنا ولن يبقى فيها أي محتل”.

وكانت قوات الاحتلال التركي استكملت أمس وبشكل نهائي إخلاء نقطة المراقبة التي أنشأتها في بلدة مورك بريف حماة الشمالي قبل أعوام لدعم التنظيمات الإرهابية بعد أن قامت بتفكيك النقطة بشكل كامل وسحب معداتها منها.

انظر ايضاً

مرتزقة الاحتلال التركي يستهدفون بقذائف المدفعية قرية الدردارة بريف الحسكة

الحسكة-سانا جددت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية عدوانهم على القرى والبلدات الآمنة في …