الشريط الأخباري

معمل سجاد دمشق يتجاوز الصعوبات ويحقق مبيعات بقيمة 721 مليون ليرة في 9 أشهر

دمشق-سانا

على الرغم من قدم آلاته وخطوط الإنتاج فيه استمر معمل سجاد دمشق التابع للشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد بعملية إنتاج وصناعة السجاد الصوفي الذي يتميز بمواصفات وجودة عالية قل نظيرها في السوق السورية.

وهذه الجودة في الإنتاج والسعر المنافس للسجاد الذي ينتجه المعمل كانا عاملين حاسمين في تسويق كل إنتاجه وفق مدير المعمل المهندس جورج صفر الذي أوضح لنشرة سانا الاقتصادية أن المعمل أنتج منذ بداية العام ولغاية الشهر الماضي 22677 مترا مربعا بلغت قيمتها نحو431 مليون ليرة وبنسبة تنفيذ 57 بالمئة من الخطة الإنتاجية.

وأضاف أن انخفاض نسبة تنفيذ الخطة الإنتاجية للشركة سببه قدم الآلات والأنوال وعدم القدرة على استيراد قطع التبديل الضرورية لاستمرار العمل والتي تم تأمينها عبر تصنيعها محلياً في القسم الفني بالمعمل إضافة إلى قلة عدد العمال وكبر سنهم لافتا إلى ضرورة إعادة تجديد المعمل ودعمه بأنوال جديدة وحديثة تواكب التطور العالمي في هذا المجال بما يلبي أذواق المستهلكين إضافة إلى رفد المعمل بعمالة شابة وفنية تسهم في تطوير الإنتاج وزيادته.

وأوضح صفر أن محدودية الألوان والنقوش وقدم الآلات أديا إلى تراجع الطاقة الإنتاجية ولكن ذلك  لم يحد من منافسة منتجات المعمل في السوق المحلية وخاصة مع الاهتمام بالجودة أولا والسعر ثانيا مبينا أن سعر المتر المربع حاليا هو 19 ألف ليرة والذي شكل عاملا حاسما في تسويق جميع منتجات المعمل خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي والمخازين التي كانت موجودة في المعمل فتم تحقيق مبيعات عالية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغت نحو 37966 مترا مربعا قيمتها 721 مليون ليرة وبنسبة تنفيذ من المبيعات بلغت 97 بالمئة من خطة المبيعات لأول مرة في تاريخ المعمل منذ إحداثه.

وأشار صفر إلى أن منتجات المعمل تباع في السورية للتجارة وفي صالة المؤسسة العامة للصناعات النسيجية في منطقة السبع بحرات في دمشق وصالة البيع بالمعمل لافتا إلى أن السجاد الذي ينتجه المعمل مصنوع من مادة الصوف الطبيعي مئة بالمئة وهو معالج ضد العت ولا تدخل في صناعته أي مواد تساعد على الاحتراق.

وتعرض معمل السجاد الموجود في منطقة حوش بلاس للتخريب على أيدي الإرهابيين في نهاية عام 2013 واستطاع عماله وبجهودهم الذاتية ترحيل الأنقاض وترميم المعمل وإصلاح الأنوال بعد تحريره من قبل الجيش العربي السوري ليعود للإنتاج في العام 2014.

أحمد سليمان

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

معمل سجاد دمشق يحقق أعلى قيمة مبيعات منذ تأسيسه

تصوير: ردينة الحلو