(القضية الفلسطينية في الدراسات الاستشراقية) في ثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا

نظمت مؤسسة القدس الدولية سورية بالتعاون مع اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية اليوم محاضرة بعنوان القضية الفلسطينية في الدراسات الاستشراقية في ثقافي أبو رمانة بدمشق.

وأكد الدكتور سفير الجراد عضو مجلس إدارة المؤسسة في محاضرته أن مجمل أعمال المستشرقين في دول العالم تركت بصمة وصورة تؤكد أحقية الوجود الفلسطيني وحضوره العالمي وباتت مرجعا مهما لجميع الباحثين وبمثابة شاهد على التاريخ العريق لفلسطين ولا سيما أن المستشرقين لجؤوا إلى الصور الفوتوغرافية كذاكرة بصرية توثق رسومهم المستقبلية عن الشرق.

وأشار الجراد إلى أن الاستشراق على الجانب الآخر عمل على إيجاد أدلة زائفة للحركة الصهيونية حول وجودها بفلسطين من خلال اختراق بعض المدارس الاستشراقية للمدونات العربية في بعض الدول وإيجاد مؤلفين وكتاب مهتمين بالترويج للأفكار الاستشراقية وجعلها اطروحات في كبرى الجامعات العربية.

حضر المحاضرة مدير عام مؤسسة القدس الدولية سورية الدكتور خلف المفتاح ورئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني الدكتور محمد مصطفى ميرو وعدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية ونخبة من الباحثين والمهتمين.

منار ديب

انظر ايضاً

(واحد وخمسون عاماً والأقصى يحرق ويحترق)… محاضرة في ثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا أقامت مؤسسة القدس الدولية – سورية بالتعاون مع اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب …