الشريط الأخباري

التعليم العالي ومنظمة الصحة العالمية تبحثان سبل دعم المشافي الجامعية وتطوير علاقات التعاون

دمشق-سانا

تركزت جلسة المباحثات التي عقدت اليوم في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري وممثل منظمة الصحة العالمية في سورية الدكتورة أكجمال مختوموفا والوفد المرافق على سبل دعم المشافي الجامعية وتطوير علاقات التعاون المشترك بين الجانبين خلال المرحلة القادمة.

واستعرض الجانبان واقع القطاع الصحي في مشافي التعليم العالي ودورها في توفير العناية الطبية التشخيصية والعلاجية للمواطنين وفق السياسة الصحية الوطنية التي تقرها الدولة وفي تأهيل وتدريب طلاب الكليات الطبية والعلوم الصحية إضافة إلى اتفاقيات التعاون مع منظمة الصحة العالمية والمساعدات المقدمة منها للمشافي الجامعية والمشاريع التي تقوم بها الوزارة خلال الفترة الحالية.

وأكد الوزير إبراهيم أهمية العمل التشاركي بين الوزارة والمنظمة ولا سيما بعد استهداف القطاع الصحي وتخريب عدد من المشافي جراء الاعتداءات الإرهابية لافتا إلى أن الوزارة اتخذت خطوات إجرائية لسد النقص الحاصل في الكوادر الطبية من خلال زيادة اعداد الطلاب المقبولين في الدراسات العليا في اختصاصات عديدة وزيادة المنح من الدول الصديقة والإعلان عن مسابقات لتعيين أعضاء هيئة تدريسية في الكليات الطبية.

من جهته نوه الدكتور المنظري بالخدمات الطبية والتعليمية المقدمة عبر المشافي الجامعية رغم التحديات الصعبة التي فرضتها الظروف الراهنة في سورية ودورها في إكمال ما تقوم به مشافي ومراكز وزارة الصحة مؤكدا استمرار المنظمة بدعم القطاع الصحي في سورية بما يخدم مصلحة المواطنين وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي لدعم المشافي التابعة لها.

تلا جلسة المباحثات ملتقى علمي مشترك أقيم في كلية الطب البشري بجامعة دمشق حول سلامة المرضى بحضور أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية ورؤساء الأقسام ومديري المشافي الجامعية بدمشق حيث أكد خلاله وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان الملتقى يأتي ضمن خطة عمل الوزارة والجامعات بالتنسيق والتعاون مع منظمة الصحة العالمية في ظل انتشار وباء كوفيد19.

ولفت الوزير إبراهيم إلى أن منظمة الصحة العالمية لم تتوان عن تقديم أي دعم يطلب منها معربا عن أمله بمزيد من التعاون لنقل خبرات الدول الأخرى المتطورة في هذا المجال مبينا أن الوزارة تتابع بشكل مستمر تطوير عمل المشافي الجامعية.

وتحدث الدكتور رائد أبو حرب عميد كلية الطب عن دور التعليم الطبي كمنظومة متكاملة تؤهل صاحبها لدخول الحياة العملية بشكل مناسب مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت بمناسبة اليوم العالمي لسلامة المرضى الواقع في 17-9-2020 ميثاق سلامة العاملين الصحيين الذي يدعو الحكومات وقادة الرعاية الصحية إلى اتخاذ إجراءات لحماية العاملين الصحيين والمرضى بشكل أفضل.

وقدم المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط خلال الملتقى عرضا حول سلامة المرضى في إقليم الشرق الأوسط والتحديات التي تواجه هذا الموضوع وطرق السلامة في ظل جائحة كوفيد19 ولا سيما سلامة العاملين الصحيين إضافة إلى فعاليات منظمة الصحة العالمية للتعامل مع أولويات سلامة المرضى.

كما تطرق المشاركون في الملتقى إلى مشكلة تعطل الأجهزة الطبية في المشافي الجامعية وصعوبة إجراء الصيانة لها وعدم توافر قطع التبديل جراء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب على سورية وضرورة تدخل منظمة الصحة العالمية في هذا الموضوع وتقديم العون والمساعدة للجهات المعنية بما يسهم في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى.

هيلانه الهندي

 

انظر ايضاً

التعليم العالي تصدر تعليماتها حول الدورة التكميلية لطلاب الدراسات العليا في الجامعات الحكومية

دمشق-سانا أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم تعليماتها حول الدورة التكميلية لطلاب الدراسات العليا …