الشريط الإخباري

موسكو: معنيون باستقرار أذربيجان وأرمينيا وإرساء الانسجام في العلاقات الدولية

موسكو- سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو معنية باستقرار أذربيجان وأرمينيا في ظروف النزاع حول إقليم ناغورني قره باغ وتبذل كل الجهود الممكنة لإرساء الانسجام في العلاقات الدولية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا لقناة”روسيا1″اليوم إن استقرار أذربيجان وأرمينيا مهم لروسيا على حد سواء ويعد من أولوياتها كما أن لديها مصالحها القومية وهي تدافع عنها”مشيرة إلى أن”أي حديث عن التسوية في قره باغ يجب بدؤه من حقيقة أن هناك صديقاً حقيقياً وهناك أيضاً من هو ليس كذلك”.

ولفتت إلى أنه في حالة أرمينيا وأذربيجان نجحت روسيا في الوصول إلى نتيجة على أساس جهود دبلوماسية مشيرة إلى دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تنظيم لقاء بين وزيري خارجية البلدين في خضم النزاع المسلح في الإقليم.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف أعلن أمس التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورني قرة باغ.

من جهة أخرى أكدت زاخاروفا أن المهمة الأساسية لسياسات بلادها على الساحة الدولية تتمثل في ترسيخ التعايش بين الدول على اختلافها وقالت:”جوهر سياستنا الخارجية لا يكمن في تثبيت أن الغرب لا يمتلك حقا أخلاقيا ليكون زعيما للبشرية بل تتمثل في إرساء الانسجام في العلاقات الدولية وإقامة قاعدة للشؤون الدولية تتيح التعايش بين دول مختلفة تتميز بأنظمة ومستويات تقدم متباينة”.

وسبق أن أكد بوتين أن التصورات حول عالم أحادي القطب أصبحت وهمية مشدداً على ضرورة التكيف مع الظروف الجديدة.

انظر ايضاً

زاخاروفا: سنرد بقوة على تجميد السلطات الفرنسية حسابات ار تي فرانس

موسكو-سانا أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أنه سيتم الرد بقوة على وسائل …