باشينيان يطالب بإدانة الهجوم الأذربيجاني على ناغورني قره باغ

يريفان-سانا

طالب رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان المجتمع الدولي بإدانة الهجوم الأذربيجاني والنظام التركي على إقليم ناغورني قره باغ ومغادرة الوجود العسكري التركي من جنوب القوقاز في وقت أكد فيه رئيس أذربيجان إلهام علييف تمسك بلاده بالمفاوضات حول الإقليم.

وقال باشينيان في برنامج 60 دقيقة الذي بثته قناة روسيا 1 التلفزيونية الروسية: “على المجتمع الدولي أن يدين بحزم التصرفات العدوانية وعدوان أذربيجان وأن يطالب بأن تخرج تركيا من هذه المنطقة عموما لأن وجود تركيا العسكري في جنوب القوقاز لا يبشر بالخير”.

وأكد باشينيان أن النظام التركي متورط في النزاع بالإقليم من خلال وجود خبراء عسكريين بارزين أتراك في أذربيجان لتوجيه العمليات العسكرية مشيراً إلى أن هذا النظام يبحث عن سبب لجلب قواته إلى جيب ناخيتشيفان الأذربيجاني على الحدود مع تركيا وأرمينيا وإيران لافتاً إلى وجود معلومات تفيد بوجود بعض وحدات الجيش التركي هناك.

ولفت رئيس وزراء أرمينيا إلى “أن تفاقم الصراع في قره باغ هو تهديد لوجود الشعب الأرمني وحرب عليه وأجبرنا على استخدام حق الدفاع عن النفس ضد هذا العدوان”.

وفي السياق كشف موقع روسيا اليوم أن أجزاء من الصواريخ التي أطلقت من جانب الجيش الأذربيجاني على قرى في إقليم ناغورني قره باغ عليها كتابات بالعبرية وقال إن “شظايا الصواريخ التي سقطت على القرى تدل على أن الجيش الأذري يستخدم سلاحاً من صنع إسرائيل وبشكل واسع في المعركة”.

من جهته أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييف تمسك بلاده بالمفاوضات حول مسألة قره باغ في حين يناقض الطرف الأرمني تلك الخطوات مشيراً إلى أنه بإمكان رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المعنية بالتسوية تأكيد ذلك.

وقال علييف عبر برنامج 60 دقيقة الذي بثته قناة روسيا 1: “خلال السنتين الأخيرتين أعلنا مراراً أننا متمسكون بمبادئ التسوية التي تمت بلورتها على مدار سنين بل أعلنا مراراً تمسكنا بصيغة المفاوضات”.

ونفى علييف أن يكون النظام التركي طرفاً في النزاع الدائر مع أرمينيا في إقليم قره باغ.

وشهدت الأوضاع في إقليم ناغورني قره باغ تصعيداً عسكرياً مفاجئاً يوم الأحد الماضي في الوقت الذي تبادل فيه الجانبان الأرمينى والأذربيجاني الاتهامات حول أسباب التصعيد لتأتي هذه التطورات بعد شهرين من تصعيد مماثل شهدته المنطقة الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان منتصف تموز الماضي حيث تبادل الطرفان الاتهامات بالتسبب به.

انظر ايضاً

باشينيان: لا حل دبلوماسياً لتسوية النزاع في قره باغ حالياً

يريفان-سانا قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان إنه لا حل دبلوماسياً للنزاع مع أذربيجان في …