الشريط الأخباري

مشروع أتمتة السجل العقاري في حماة يبسط الإجراءات ويسهل تقديم الخدمات للمواطنين

حماة-سانا

تواصل مديرية مالية حماة العمل بمشروع ترقيم جميع العقارات في المحافظة ضمن خارطة الكترونية عبر تحويل السجلات والبيانات العقارية من الصيغة الورقية للصيغة الإلكترونية بهدف زيادة وثوقيتها وحفظها وإصدار بيانات القيد المالي الالكتروني ومنحها لأصحابها بسهولة وبالسرعة المطلوبة.

وأوضح مجاهد الدنكي مدير مالية حماة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن مشروع حفظ السجلات العقارية الالكترونية يهدف إلى تنفيذ الخطط الهادفة لتطوير الأداء المالي وتبسيط الإجراءات أمام المواطنين وتسهيل حصولهم على الخدمات المطلوبة وخاصة المتعلق منها بالبيوع العقارية مبينا أن عمليات الأتمتة تشمل ترحيل وتهجير البيانات من السجلات الورقية وتوطينها في قاعدة بيانات على الحاسوب ووضعها ضمن خارطة الكترونية يتم التعامل معها بكل سهولة مع التركيز على مراعاة الحركة اليومية للصحيفة العقارية التي تتبدل باستمرار نتيجة عمليات بيع وشراء العقارات وتغيير اسم مالكيها وما يطرأ عليها من مشروعات إفراز أو تعديل ملكية حيث يجري إدخال هذه التعديلات بشكل تلقائي على الحاسوب ومنها إلى الخارطة الالكترونية في آن واحد.

ولفت الدنكي إلى أنه تم البدء ببرنامج الخزينة المطور من قبل وزارة المالية الذي يشمل الأمانات والعمليات المصرفية والصناديق الأمر الذي انعكس على سرعة تنفيذ تلك العمليات والتخفيف من الورقيات وتنفيذ عمليات الاستعلام بشكل مؤتمت ومبسط إضافة إلى اختصار الوقت والجهد بالنسبة للمواطنين من المراجعين لمديرية المالية مشيرا إلى أن المديرية حققت خطوات متقدمة في مجال الربط الشبكي بين المديرية والمناطق حيث تم الربط بين المديرية ومالية مصياف على أن يتم استكمال العملية في مناطق الغاب وسلمية ومحردة خلال الفترة القادمة.

سالم الحسين

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

حماة اليوم

تصوير: إبراهيم عجاج