طهران تنفي مزاعم رفع بعض إجراءات الحظر الأمريكي مؤقتاً عن إيران

طهران-سانا

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن مزاعم رفع بعض إجراءات الحظر الأمريكي مؤقتاً عن إيران غير واقعية والغرض منها غير واضح.

وقال موسوي في تصريح اليوم إنه “ليس من المستبعد أن يكون فشل سياسات الحظر الأمريكي موضع جدل بين أوروبا والولايات المتحدة لكن ما يقلق الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو أن إجراءات الحظر الأمريكي أحادية الجانب غير قانونية وجائرة”.

وأضاف موسوى أنه وفقاً للاتفاق النووي الموقع مع إيران والقرار رقم 2231 فأن أمريكا ملزمة برفع وإلغاء جميع إجراءات الحظر التي أعادت فرضها بعد انسحابها من الاتفاق.

وخلال مباحثاته عبر الفيديو كونفرانس مع نظيرته الروسية ماريا زاخاروفا أكد موسوي على المواقف المشتركة بين إيران وروسيا حيال التعاون الإقليمي والقضايا المختلفة ولاسيما رفضهما سياسات الحظر الغربية المفروضة على إيران.

وأفادت الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية بأن “الجانبين أكدا أن ادعاءات الدول الغربية بشأن التزامها بالحيادية واستقلال وسائلها الإعلامية قد تحولت إلى آلية لإثارة الحرب النفسية وبث أنباء بعيدة عن الواقع ضد البلدان المستقلة”.

كما بحث الجانبان سبل توسيع التعاون الثنائي في المجالات الإعلامية والتصدي لمحاولات الغرب الرامية إلى إثارة أجواء مفبركة.

بدوره نفى مصدر إيراني مطلع بعض التقارير الإخبارية عن مزاعم بوجود محادثات مباشرة أو عبر وسطاء بين إيران والولايات المتحدة بشأن حظر الأسلحة وقضايا أخرى.

وقال المصدر في تصريح اليوم لوكالة تسنيم الدولية للأنباء “إنه على عكس ما يزعم هذه الأيام لا تجرى إيران محادثات سرية وراء الكواليس مع الولايات المتحدة الأمريكية ولا من خلال وساطة المانيا أو بريطانيا أو أي دولة أخرى لذلك فان كل هذه الادعاءات عبارة عن كذب”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن عام 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات على طهران في تحد لإرادة المجتمع الدولي وانتهاك للقرارات الدولية بهذا الشأن.

انظر ايضاً

طهران تحذر واشنطن من تنفيذ تهديدات إعادة إجراءات الحظر

طهران-سانا حذرت وزارة الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة وحلفاءها من تنفيذ تهديداتهم بشأن إعادة إجراءات الحظر …