استشهاد فلسطينية برصاص الاحتلال في جنين وعشرات الإصابات في كفر قدوم وشمال رام الله

القدس المحتلة-سانا

استشهدت سيدة فلسطينية متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مدينة جنين بالضفة الغربية فجر اليوم.

وذكرت وكالة “وفا” أن الفلسطينية داليا سمودي -23 عاماً- استشهدت متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال في صدرها حيث أجريت لها عمليات جراحية وأدخلت العناية المشددة إلى أن أعلن عن استشهادها.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم حي الجابريات في جنين وسط إطلاق الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام ما أدى إلى إصابة فلسطينية برصاصة في الصدر كما عرقلت قوات الاحتلال وصول سيارة الإسعاف إلى المكان واستهدفتها بالرصاص لدى محاولة تقديم الإسعافات الأولية للمصابة.

كما أصيب خمسة فلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة في بلدة ترمسعيا شمال رام الله بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة وفا عن رئيس بلدية ترمسعيا سعيد طالب قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام على الفلسطينيين الذين خرجوا في مظاهرة رفضا لاستيلاء الاحتلال على أراضيهم بهدف إقامة بؤرة استيطانية عليها ما أدى إلى إصابة خمسة منهم بجروح والعشرات بحالات اختناق.

وأشار طالب إلى أن قوات الاحتلال استولت على السهل الشرقي للبلدة قبل عدة أشهر بهدف إقامة بؤرة استيطانية جديدة مبينا أن مساحة السهل تقدر ب3500 دونم وهو يعتبر مصدر رزق للمزارعين هناك.

وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والقوى والفعاليات الوطنية والشعبية في رام الله دعت للمشاركة في المظاهرة رفضاً لاستيلاء الاحتلال على أراضي ترمسعيا ولإقامة البؤرة الاستيطانية عليها.

إلى ذلك أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 16 عاماً شرق قلقيلية بالضفة الغربية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي لوكالة وفا بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام على المشاركين في المظاهرة ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح والعشرات بحالات اختناق.

وتشهد قرية كفر قدوم مظاهرات مستمرة ضد الاحتلال يومي الجمعة والسبت باتت تشكل جزءا من الحياة العامة في القرية التي التهم جدار الفصل العنصري والاستيطان أراضيها.

في سياق متصل اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في قرية حارس غرب سلفيت بالضفة الغربية ومنعتهم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية المهددة باستيلاء المستوطنين عليها.

وذكرت وكالة معا أن قوات الاحتلال أغلقت القرية بالحواجز الإسمنتية ومنعت الفلسطينيين من إقامة صلاة الجمعة فوق أراضيهم التي يسعى المستوطنون للاستيلاء عليها لضمها إلى البؤر الاستيطانية المجاورة.

 وأوضح أمين سر حركة فتح في سلفيت عبد الستار عواد أن الفلسطينيين أقاموا صلاة الجمعة على مدخل قرية حارس الرئيس بعد إغلاق قوات الاحتلال منافذ القرية وذلك تأكيداً على فلسطينية هذه الأرض وعروبتها لافتا إلى أن سلطات الاحتلال تواصل هدم منازل الفلسطينيين في قراوة بني حسان وقطع اشجار الزيتون في بديا وديراستيا بغية تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم  وتهويدها.

انظر ايضاً

إصابة فلسطينيين جراء قمع الاحتلال فعالية لزراعة أشجار الزيتون

القدس المحتلة-سانا أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي فعالية لزراعة أشجار …