الشريط الأخباري

استمرار حملة التعقيم في شوارع وأحياء دمشق لتعزيز إجراءات التصدي لفيروس كورونا

دمشق-سانا

تواصل محافظة دمشق حملة التعقيم والتنظيف لشوارع وأحياء المدينة بهدف تعزيز إجراءات التصدي لفيروس كورونا حيث ركزت الحملة اليوم على عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية في حي التضامن.

وبين مدير النظافة في المحافظة المهندس عماد العلي في تصريح لمندوبة سانا أن حملة اليوم شملت شوارع “نسرين والثورة والجلاء” في منطقة التضامن والشوارع الفرعية ومداخل الأبنية حيث تم شطف وتعقيم الشوارع والمحلات والسيارات المركونة مشيرا إلى أن أكثر من 100 عامل توزعوا في جميع أنحاء المنطقة.

ولفت العلي إلى أن المناطق الأخرى التي ستستهدفها الحملة هي الدويلعة ومساكن برزة وعش الورور ومزة جبل.

بدوره بين المهندس عصام طه معاون مدير النظافة في مدينة دمشق أن كل المديريات الخدمية في مدينة دمشق تشارك بالحملة وتم فرز خمسة صهاريج لمنطقة التضامن كما أن هناك عمالاً يقومون بعملهم في الأحياء والحارات الضيقة من خلال المرشات اليدوية حيث تم تعقيم مداخل الأبنية والمحلات داعياً الأهالي إلى المساهمة في إنجاح الحملة عبر التقيد بإلقاء القمامة في الأوقات المخصصة لها والالتزام التام بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

العاملان قاسم أكرم علي ومحمد أبو هايلة أكدا أن عملهما يأتي انطلاقاً من واجبهما في حماية الأهالي والمجتمع داعيين إلى اتخاذ كل التدابير الوقائية للتصدي للفيروس.

بدوره نوه المحامي سامي حديد من سكان حي التضامن بالجهود التي تبذلها المحافظة مؤكداً ضرورة تعاون المواطنين والتقيد بالإجراءات التي تشدد عليها وزارة الصحة من ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد المكاني.