الشريط الأخباري

حفل غنائي بعنوان فرح الميلاد على مسرح دار الثقافة بحمص

حمص-سانا

أقامت مديرية الثقافة بحمص بالتعاون مع اللجنة الخيرية المشتركة /كاريتاس/ بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة حفلا غنائيا بعنوان /فرح الميلاد/ أحيته الفنانة /حلا نقرور/ وفرقة الكورال اضافة إلى مجموعة من تراتيل الميلاد والترانيم والأناشيد الوطنية.

وأكد محافظ حمص /طلال البرازي/ ان حمص وكل سورية توءكد اليوم للعالم ان صوت الموسيقا وأنغام الفرح وابتسامات الاطفال تعلو بوجه الكراهية والظلام والتكفير وانه بالمحبة والعمل والبناء والإعمار سيعيد الشعب السوري سورية كما كانت وافضل.

بدورها أوضحت الفنانة /حلا نقرور/ في تصريح لمراسلة سانا ان عيد الميلاد رمز للفرح متمنية ان يعود السلام وتحيا سورية من جديد بأبنائها الطيبين وأطفالها الذين صدحت حناجرهم اليوم بأجمل التراتيل والأغنيات.

ولفتت/نقرور/ إلى ان الهدف من الحفل هو إضفاء البسمة والسعادة على قلوب أبناء مدينة حمص وتقديم تحية إجلال واكبار لأرواح الشهداء الطاهرة وتضحياتهم وللتأكيد على ان حمص باقية رغم الجراح والآلام وانها ستعود أجمل مما كانت.

من جهته بين مدير اللجنة الخيرية المشتركة كاريتاس بحمص الأب /اياد غانم/  أن حمص اليوم تنفض غبار الارهاب عنها لتعيش مجددا أجواء السلام والفرح بعيد الميلاد الذي ترتفع فيه صلوات أبنائها راجية ان يعم السلام والأمان في ربوع سورية.

ونوه /غانم / بان كاريتاس شاركت بالحفل اليوم عبر توزيع الهدايا على الاطفال والمساهمة في التنسيق وإجراء التحضيرات اللازمة لنجاح الحفل والوصول الى الغاية المرجوة منه في زرع البسمة والسعادة في قلوب أبناء حمص.

وقدمت مجموعة من أطفال مدرسة عكرمة المخزومي لوحات فنية راقصة على أنغام أغاني الميلاد اضافة إلى ما قدمته فرقة الكورال التي تتألف من أكثر من /80/ شخصا من مختلف الأعمار رجال ونساء وأطفال.

حضر الحفل عدد من رجال الدين المسيحي وحشد من الأهالي والحضور.

انظر ايضاً

ألوان الفرح بالميلاد تزين أحياء دمشق (صور وفيديو)