المقترعون بالمراكز الانتخابية في وزارات الأشغال والإسكان والكهرباء والادارة المحلية والبيئة: المشاركة واجب وطني

دمشق-سانا

توافد المواطنون إلى مراكز الاقتراع في وزارات الأشغال العامة والإسكان والكهرباء والإدارة المحلية والبيئة للإدلاء بأصواتهم واختيار ممثليهم في مجلس الشعب وسط إجراءات وتدابير احترازية للتصدي لفيروس كورونا.

المشاركة في العملية الانتخابية دعم لعملية الإصلاح وشعور بالمسؤولية حسب الناخبة عبير العلي التي أوضحت أنها اختارت الأكفأ القادر على إيصال صوت الشعب للمجلس.

“اخترت من يحسن تمثيلنا في المجلس ويكون قادرا على المشاركة في بناء الوطن” حسب الناخبة نداء بركات التي أكدت أن المشاركة في العملية الانتخابية واجب وطني وعلى جميع المواطنين اختيار من يرونه مناسبا لتمثيلهم في مجلس الشعب بما يحقق تطلعاتهم والارتقاء بالواقع الخدمي والتنموي في بلدهم.

ولفت اسماعيل مدللة إلى أنه شارك بالانتخابات لاختيار ممثليه الذين يتمتعون بالجرأة للمشاركة في سن التشريعات والقوانين التي تسهم في تحسين الواقع المعيشي للمواطنين.

بدوره المهندس غسان عيسى من وزارة الكهرباء أوضح أن الشعب السوري يمارس حقه في اختيار ممثليه للمجلس وفقا للأجدر والأكفأ والقادر على إيصال صوت المواطنين معربا عن أمله بأن تأخذ الكفاءات السورية دورها لأنها شريك حقيقي في بناء الوطن وتلبية خدمات المواطن وتأمين احتياجاته.

ولفت العامل محمود الحاج عبد الله من وزارة الكهرباء إلى أهمية المشاركة في الانتخابات لاختيار من يمثلنا في المجلس ويلبي تطلعاتنا لأن سورية تستحق مستقبلا أفضل.

رئيس المركز الانتخابي في وزارة الأشغال العامة والإسكان مأمون سمارة بين أن العاملين في الوزارة والجهات التابعة لها توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر للقيام بواجبهم الوطني واختيار ممثليهم الذين سيوصلون صوتهم إلى المجلس ليسهموا في أعمار بلدهم لافتا إلى اتخاذ كل الإجراءات والتدابير الاحترازية للحفاظ على صحة المواطنين للتصدي لفيروس كورونا.

رئيس المركز الانتخابي بالمؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء لؤي محمد أكد أنه تم اتخاذ كل التدابير الوقائية للتصدى لفيروس كورونا عبر تعقيم المركز وتوزيع كمامات وقفازات ومعقمات على أعضاء لجنة الصندوق كما تم التأكيد على الوكلاء والناخبين ضرورة الالتزام بالتعليمات والإجراءات الوقائية وترك مسافة أمان لافتا إلى أن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد ومريح دون عقبات.

وفي المركز الانتخابي بوزارة الإدارة المحلية والبيئة أكد عدد من المواطنين أهمية المشاركة بالانتخابات لأنها واجب وطني لاختيار أعضاء في مجلس الشعب قادرين على تلبية مطالبهم وتطلعاتهم المستقبلية حيث أشار بشير العمر إلى أنه اختار من رآه مناسبا ليكون صوته كمواطن يريد مستقبلا أفضل لبلده وللاجيال القادمة بينما لفتت أحلام سمرة إلى أنه واجب على كل مواطن المشاركة لأداء حقه الذي كفله الدستور والقانون معتبرة أنه على أعضاء المجلس المنتخبين أن يكونوا على قدر الثقة التي منحها لهم من انتخبهم وإيصال صورة الواقع المعيشي للمواطن إلى المجلس والعمل على تحسينه.

ولفت خالد الخضر مدير النظم والمخططات في وزارة الإدارة المحلية إلى أن المطلوب من مجلس الشعب العمل على أن يكونوا صوت المواطن ويمثلون مختلف فئات الشعب منوها بضرورة التزام كل ناخب بالإجراءات الصحية خلال عملية الانتخاب كارتداء الكمامة والتعقيم واستخدام القلم الخاص به لضمان عدم حدوث انتشار لفيروس كورونا ولا سيما في الأماكن المزدحمة ومنها مراكز الانتخابات.

واعتبرت رفيدة الشماط أن المشاركة في الانتخاب واجب على كل مواطن لأنه مسؤول عن اختيار ممثله الأنسب والاكفأ وعليه المساهمة بذلك من خلال المشاركة الانتخابات داعية أعضاء المجلس إلى العمل بشكل كبير على تطوير عمل المؤسسات من خلال إقرار تشريعات مناسبة منها تعميم إدخال عملية الأتمتة وزيادة مراكز خدمة المواطن لتشمل جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية.

انظر ايضاً

مجلس الشعب يناقش قضايا خدمية ومعيشية وأخرى تتعلق بالتعليم العالي

دمشق-سانا ناقش مجلس الشعب اليوم في جلسته العاشرة من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي