الشريط الأخباري

أهالي الحسكة: إجراء انتخابات مجلس الشعب في موعدها انتصار لإرادة الشعب السوري

الحسكة-سانا

يجمع أبناء محافظة الحسكة على أن إجراء انتخابات مجلس الشعب في موعدها المقرر يوم الأحد المقبل يعد انتصاراً لإرادة الشعب السوري وتأكيداً على أن سورية صامدة وتتعافى.

مراسل سانا التقى عدداً من أبناء الحسكة الذين أكدوا أنهم أمام مرحلة مهمة ومفصلية من مراحل تعزيز صمود الشعب السوري ورفد انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب بانتصار ديمقراطي لاختيار أعضاء قادرين على القيام بدورهم التشريعي المتكامل مع الدور التنفيذي لبناء سورية وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

ورأى علي محمد أنه يقع على كاهل كل مواطن سوري الواجب الوطني للمشاركة في انتخاب المرشح الأكفأ بعيدا عن أي “اعتبارات ضيقة” فسورية اليوم وبعد سنوات من مقارعة الإرهاب بحاجة إلى أبنائها المخلصين القادرين على النهوض بواقعها والتصدي للحرب الاقتصادية.

أما الشاب حسام حمادة فأكد أهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات لإرسال رسالة تحد للعالم بأن سورية صامدة وتتعافى بفضل جهود أبنائها وقادرة على الانتصار في الحرب الاقتصادية المفروضة عليها كما انتصرت بتضحيات أبنائها الشرفاء ودماء جيشها الباسل على قوى الإرهاب.

عبد الحميد الكركو أشار إلى أهمية أن يحافظ المرشح الذي سينجح في الانتخابات على ثقة المواطن الذي انتخبه وتقديم المقترحات اللازمة للنهوض بالواقع الخدمي والمساهمة في تعزيز الصمود.

إسماعيل الحمود أكد أن المحافظة بحاجة لجهود أبنائها المخلصين للنهوض بواقعها بعد كل سنوات الحرب التي أثرت في مختلف سبل الحياة ولا سيما قطاع الزراعة الذي يحتاج إلى تكامل جهود السلطتين التشريعية والتنفيذية للنهوض به وإعادة محافظة الحسكة كما كانت سلة غذاء سورية للإسهام في التصدي للحرب الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري.

إبراهيم محمد قال: “نحتاج إلى أعضاء مجلس شعب يعبرون عن تطلعات ناخبيهم” مضيفاً إن وعي الناخب ومعرفة سيرة المرشح الذاتية وقدرته على خدمة الأهالي يجب أن تكون المعيار الأساسي للانتخاب الذي يجب أن يشارك فيه الجميع انطلاقا من الواجب الوطني الذي يقع على عاتق المواطنين.

نزار حسن