الشريط الأخباري

تصحيح أوراق امتحانات الشهادات العامة.. جهود مكثفة لتلافي الأخطاء وإصدار النتائج بأسرع وقت-فيديو

دمشق-سانا

جهود مكثفة ومضاعفة يبذلها العاملون في مديرية تربية دمشق لتصحيح أوراق امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة بكل فروعها بهدف الإسراع بإصدار النتائج النهائية بأقرب وقت ممكن.

وخلال جولة لكاميرا سانا لرصد سير عمليات تصحيح الأوراق الامتحانية في مركز نهلة زيدان في منطقة المزة الذي يتم فيه تصحيح مادتي علم الأحياء والتربية الدينية أوضح مدير تربية دمشق سليمان اليونس أن “عمليات التصحيح تبدأ بعد كل مادة امتحانية حيث تتم مناقشة السلالم على المستوى الوزاري وتوزيعها على المصححين حيث يقوم ممثل فرع التصحيح بشرح ومناقشة السلالم والبدائل الواردة مع المصححين” مبيناً أنه لدى جميع مراكز التصحيح في سورية معيار واحد وهو سلالم التصحيح التي تضمن النزاهة والالتزام بتعليمات الوزارة من قبل المصححين.

وأكد اليونس أن لكل مادة خصوصية معينة في توزيع لجان التصحيح حسب عدد الأسئلة فيها حيث تختص كل لجنة بسؤال معين في الورقة الامتحانية ليتم تصحيح الورقة الامتحانية على ثلاث مراحل ابتداء من المصحح الذي يستخدم اللون الأحمر لتصحيح الورقة ثم المدقق حيث يكون ذا خبرة لا تقل عن عشر سنوات في التدريس مستخدماً اللون الأسود ثم مراجعة الورقة بالكامل باللون الأخضر للتأكد من الدرجات استعدادا لإرسال القسائم الاسمية إلى الوزارة “للتنتيج” وهي الخطوة التي تسبق عمليات إصدار النتائج موضحاً أن عدد مراكز التصحيح في دمشق 5 تعمل بشكل مستمر من السابعة صباحا حتى الخامسة عصراً لإنتاج العمل بالدقة والسرعة المطلوبتين.

الموجه الاختصاصي لمادة علم الأحياء في مديرية تربية دمشق أسامة مقداد بين أن آلية التصحيح تتم بشكل جيد حيث تم توزيع المصححين على الأسئلة السبعة التي أتت في مادة علم الأحياء للفرع العلمي في الثانوية العامة وتتم متابعة المدرسين خلال التصحيح حيث استلمت كل لجنة سؤالين موضحاُ أن دوره يكون في عملية التدقيق أي المراجعة الأخيرة بعد التصحيح والتدقيق الأولي من خلال سحب عينة من الأوراق من كل ظرف فعند وجود أخطاء أثناء عملية التدقيق بالأوراق الامتحانية المصححة تتم إعادة ظرف أوراق الإجابة إلى اللجنة المصححة من جديد وفي حال وجود بدائل لفظية للإجابة تتم مناقشتها للتوصل إلى اتفاق يعطي الطالب حقه.

وأشار مقداد إلى أنه منذ بداية التصحيح تم اتباع الإجراءات الصحية المناسبة للتصدي لفيروس كورونا من حيث تحقيق التباعد المكاني بين المصححين واستخدام المعقمات بشكل مستمر وإلزام أي مصحح لديه مشكلة صحية أو أعراض مرضية بوضع الكمامة لعدم التأثير في باقي المصححين مؤكداً أن سلالم التصحيح هذا العام مرنة بما تكفي وتهدف إلى مساعدة الطالب والتساهل معه قدر الإمكان بما ينعكس بشكل إيجابي على نسبة نجاح الطلاب والتي هي حتى الآن جيدة بمادة العلوم.

الموجهة الاختصاصية لمادة التربية الدينية (الإسلامية) في مديرية تربية دمشق نوال زينة بينت أن لجان التصحيح حريصة على ضمان حصول كل طالب على العلامة التي يستحقها وإعطاء الاهتمام اللازم لكل ورقة إجابة معتبرة أن سلم التصحيح الذي تم وضعه بعد مناقشته مع الموجهين الاختصاصيين ومدرسي المواد هو المعيار العادل لجميع أوراق الامتحانات.

مدرسة مادة علم الأحياء رنا حناش بينت أن العمل رغم صعوبته وطول مدة ساعاته إلا أن القائمين على المركز حرصوا على توفير جو الهدوء والراحة لإنجاز العمل بالشكل المطلوب لافتة الى ان سلالم التصحيح هذا العام تختلف عن السنوات السابقة حيث تتم مراعاة الطلاب من خلال التعامل مع السؤال الذي يحتمل عدة طرق لحله حيث يأخذون بعين الاعتبار الخطوات التي يتبعها ويبتكرها الطالب لحله ثم ترسل إلى الوزارة للاطلاع عليها والبت بأمرها.

منال الخطاب مدرسة مادة علم الاحياء اشارت الى انها لمست من خلال الأوراق الامتحانية أن نسبة النجاح بالمادة هذا العام مرتفعة مع وجود عدد من الطلاب المتميزين مشيرة إلى تكثيف ساعات العمل لتصحيح أكبر عدد من الأوراق يومياً.

رولا الحسن مدرسة مادة علم الاحياء رأت أن عملية التصحيح تساعد في زيادة الرصيد المعرفي لدى جميع المدرسين المتواجدين من خلال عمليات النقاش والتباحث على بعض المعلومات التي ترد معهم بينما أوضحت تهاني الحمد أنه في حال صعب عليهم فهم خط الطالب يحاولون الوصول الى معنى الإجابة إذا لم يتغير المعنى يعطى العلامة.

المدرس محمد أحمد أشار إلى أنه منذ عدة أيام بدأت عملية تصحيح أوراق مادة علم الأحياء بعد مناقشة السلم والاقتراحات وتتم عملية التصحيح ثم التدقيق مرتين لتلافي حدوث أي خطأ في عملية التصحيح وكون المنهاج جديداً يطبق لأول سنة فقد كانت الأسئلة مناسبة لجميع مستويات الطلاب وملائمة ما انعكس على نسبة النجاح هذا العام مبيناً ان ساعات العمل طويلة والجميع متعاون ويعمل بالشكل الأمثل لإصدار النتائج بأقرب وقت ممكن.

مدرس مادة التربية الدينية عمر جمعة أكد أنه خلال مرحلة تصحيح الأوراق يتم التواصل الدائم مع الوزارة حال ورود أي إجابات لم ترد في سلم التصحيح لاتخاذ الإجراء المناسب تجاهها ويتم التهاون مع الطالب الذي يجاوب على أساس الفهم والتذكر مشيراً إلى أنهم يبدؤون بالعمل منذ السابعة صباحاً حتى الخامسة عصراً وأحياناً يتأخرون عن ذلك الوقت حتى ينهوا الأوراق التي بين أيديهم.

وكانت امتحانات الشهادة التعليم الأساسي انتهت في الـ8 من تموز الجاري والثانوية العامة الفرع الأدبي في ال12 منه بينما تنتهي امتحانات الثانوية العامة الفرع العلمي والثانوية الشرعية والمهنية غداُ.

رحاب علي

انظر ايضاً

تصحيح أوراق امتحانات الشهادات العامة