الشريط الأخباري

النمسا: النظام التركي ليس شريكاً موثوقاً لأوروبا

فيينا-سانا

وجه وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبيرغ انتقادات إلى سياسات النظام التركي داعياً دول الاتحاد الأوروبي إلى إعادة التفكير في العلاقات مع أنقرة.

وقال شالنبيرغ للصحفيين في بروكسل على هامش اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اليوم “إذا نظرنا إلى السياسة التركية في ليبيا وسورية وتغيير وضع كنيسة آيا صوفيا كل ذلك يحتم علينا في أوروبا أن نعيد التفكير في العلاقات مع أنقرة”.

وأضاف “تركيا ببساطة ليست شريكاً موثوقاً لأوروبا ويجب وقف مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي الذي عليه أن يكون حازماً بوضوح”.

وكانت النمسا انتقدت على لسان وزير الخارجية قرار النظام التركي تحويل كنيسة (آيا صوفيا) إلى مسجد واصفاً ذلك بأنه خطوة أخرى من قبل تركيا تبعدها عن أوروبا.