الشريط الأخباري

النظام التركي يعترف بإغلاق وسائل إعلام لا تتماشى مع سياساته

أنقرة-سانا

أقرت رئاسة النظام التركي اليوم بإغلاق عشرات الصحف ووكالات الأنباء والقنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية في تركيا بذريعة محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

ونقلت صحيفة زمان التركية عن فؤاد أوكتاي نائب رئيس النظام التركي قوله: “تم عقب انقلاب تموز 2016 بموجب حالة الطوارئ إغلاق 53 صحيفة وست وكالات أنباء و20 مجلة و16 قناة تلفزيونية و24 محطة إذاعية “متذرعاً بأن هذه الوسائل الإعلامية” على صلة بعناصر أو جماعات أو كيانات أو تشكيلات تهدد الأمن القومي”.

وتأتي تصريحات اوكتاي هذه لتؤكد ما أعلنته مؤسسات ومنظمات دولية عديدة غير مرة حول تحويل نظام رجب طيب أردوغان تركيا إلى أكبر سجن للصحفيين في العالم من خلال تكميم الأفواه وقمع حرية التعبير واعتقال الصحفيين مستهدفاً الأصوات المعارضة لسياساته الرعناء.

واستغل النظام التركي محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 لفرض حالة الطوارىء وتصفية خصومه ومعارضيه حيث قام منذ ذلك الحين باعتقال الآلاف وطرد عشرات الآلاف من وظائفهم في مختلف قطاعات الدولة وأغلق العديد من وسائل الإعلام غير الموالية لحزب العدالة والتنمية من بينها صحيفة “زمان” ووكالة “جيهان” كما أغلق العديد من المواقع الالكترونية.

انظر ايضاً

الاتحاد الأوروبي يبدي استياءه حيال سلوك النظام التركي

بروكسل-سانا أبدى الاتحاد الأوروبي اليوم قلقه واستياءه حيال سلوك النظام التركي في شرق البحر المتوسط …