الشريط الأخباري

أدباء وكتاب عراقيون يستنكرون الإجراءات الأمريكية القسرية ضد سورية

بغداد -سانا

استنكر أدباء وكتاب عراقيون الإجراءات الأمريكية الغربية القسرية الجائرة ضد سورية.

وأعرب الكتاب والأدباء في تصريحات لمراسلة سانا في بغداد عن يقينهم الثابت بقدرة سورية على إحباط تلك الإجراءات الغاشمة.

وقال الروائي شوقي كريم حسن إن الغرض والغاية من الإجراءات القسرية استهداف الشعوب تحت حجج واهية وأكاذيب وأضاليل داعياً إلى الوقوف إلى جانب سورية في وجه هذه الإجراءات الظالمة.

من جهته أشار الروائي طه حامد الشبيب إلى أن ما يسمى “قانون قيصر” لا يختلف عن سواه من القوانين الجائرة بحق الشعوب التي تتوق لامتلاك ناصية سيادتها.

كما بين الكاتب مؤيد العلي أن هذا القانون الغاشم يأتي بعد فشل المخططات الأمريكية والصهيونية في النيل من إرادة الشعب السوري.

وأوضح العلي أن “أمريكا التي تقتل مواطنيها وتقمع التظاهرات بقوة السلاح وتستخدم ضدها كل أنواع العنف ليس من حقها أن تتدخل في شؤون الدول الأخرى بحجة الدفاع عن حقوق الإنسان لأن فاقد الشيء لا يعطيه”.

بدوره لفت الكاتب والإعلامي العراقي محمد العواد إلى أن سورية التي هزمت المؤامرة الإرهابية ضدها وصمدت أكثر من تسع سنوات ستهزم الإجراءات القسرية الجائرة التي وضعتها أمريكا وكل المشاريع التي تستهدفها.

وأوضح العواد أن ما يسمى بـ “قانون قيصر” لا يستهدف سورية فحسب بل دول محور المقاومة في محاولة لقطع التواصل بينها وفرض عقوبات جديدة لأهداف جيوسياسية واقتصادية وعسكرية.

انظر ايضاً

شخصيات عراقية: (قانون قيصر) انتهاك فاضح لحقوق الإنسان

بغداد-سانا أكد سياسيون وأكاديميون وإعلاميون عراقيون أن الإجراءات الأمريكية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية …