الشريط الأخباري

ثقة المستهلكين البريطانيين تلامس أدنى مستوى في عقد بسبب كورونا

لندن-سانا

أظهر مسح أجرته شركة جي إف كيه المتخصصة باستطلاعات الرأي تراجع ثقة المستهلكين البريطانيين أواخر أيار الماضي لأدنى مستوياتها منذ الأزمة المالية العالمية قبل عشر سنوات مضت إذ ينتاب القلق الناس بشأن ارتفاع البطالة وانخفاض أسعار المنازل بسبب أزمة فيروس كورونا.

ونقلت رويترز عن الشركة قولها إن مؤشرها لثقة المستهلكين انخفض إلى ناقص 36 في النصف الثاني من الشهر الماضي من ناقص 34 في أول أسبوعين من الشهر نفسه وهو أدنى مستوياته منذ كانون الثاني عام 2009 ولا يبعد كثيراً عن أدنى مستوى للسلسلة عند ناقص 39 والذي لامسه المؤشر في تموز 2008.

وقال جو ستاتون مدير استراتيجية العملاء لدى جي إف كيه “في ظل غياب مؤشر على احتمال حدوث انتعاش يظل المستهلكون في حالة من التشاؤم بشأن أوضاعهم المالية وصورة الاقتصاد الأوسع نطاقاً في السنة القادمة”.

وأضاف إن المؤشر الإيجابي الوحيد في المسح جاء من ارتفاع بواقع ست نقاط لمقياس بشأن مدى رغبة المستهلكين في شراء السلع مرتفعة الثمن.