الشريط الأخباري

حزبان مصريان: الإجراءات القسرية الغربية ضد الشعب السوري ستفشل

القاهرة-سانا

أكد رئيس حزب الوفاق القومي بمصر محمد رفعت أن ما يسمى قانون قيصر يمثل “منتهى التدني والوقاحة الأمريكية”.

وأشار رفعت في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إلى أنه لا يمكن قبول أن تتدخل دولة أياً كانت في شؤون دولة أخرى وواشنطن تتدخل في شؤون سورية وهو ما لا يمكن القبول والسماح به.

ولفت رفعت إلى رفضه الحصار على سورية ومحاولات استهداف الشعب العربي السوري البطل في لقمة عيشه مبيناً أن سورية هي بوابة وأمن وسلامة الأمة العربية وواشنطن ومن معها يريدون أن يفقدونا خط دفاعنا الأول ونحن لن نفرط في سورية ولن نتهاون مع أعدائها.

وأشار إلى أن فشل مرتزقة أمريكا في سورية دفع واشنطن إلى التدخل بشكل مباشر كمحاولة فاشلة لتحقيق مشاريعها الاستعمارية بالمنطقة مؤكداً أن الولايات المتحدة هي الداعم الأساسي للنظام التركي والإرهابيين وتدفع بالعديد من الأنظمة العربية للإنفاق على هذه المشاريع.

وفي تصريح مماثل استنكر رئيس الحزب العربي الناصري بمصر محمد أبو العلا السياسات الغربية المعادية لسورية وقال “إن واشنطن ومن معها من دول أوروبية تمارس جرائم ضد الإنسانية وضد الدولة السورية وشعبها من خلال فرضها عليهم حصاراً جائراً يخالف كل القواعد والأعراف الدولية وهو ما يأتي في إطار المؤامرات الصهيوأميريكية المستمرة عليها”.

وشدد على أن ما يسمى قانون قيصر يأتي في سياق هذه المؤامرات ومحاولة بائسة ويائسة لتقويض انتصارات الجيش العربي السوري مؤكداً أن سورية ستبقى قوية صامدة وستنتصر على أعدائها.

انظر ايضاً

عمال من مواقع الإنتاج بطرطوس.. ما يسمى قانون قيصر زاد من إصرارنا على الإنتاج كل حسب موقعه

طرطوس-سانا رغم كل الظروف والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية والتي كان آخرها ما …