الشريط الأخباري

مسؤول مصري سابق يستنكر الإجراءات القسرية ضد سورية

القاهرة-سانا

استنكر وكيل جهاز المخابرات المصرية الأسبق اللواء محمد رشاد الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري مؤكدا أنها جزء من المؤامرة التي تتعرض لها سورية.

وأشار رشاد في تصريح لمراسل سانا في القاهرة إلى أن هذه الإجراءات الظالمة محاولة عبثية للضغط على الدولة السورية لتغيير سياساتها المعادية للمخطط الأمريكي في المنطقة مشددا على أن هذا السلوك الأمريكي والغربي يدل على عدم إدراكهم لتركيبة الدولة السورية المتماسكة والمستقرة والتي ستبقى درة الشرق رغم كل هذه الساسيات.

ولفت رشاد إلى أن سورية قضت سنوات في محاربة الإرهاب ومواجهة مؤامرات التقسيم وستنتصر بفضل صمود شعبها وبسالة جيشها ولن يجدي الحصار الغربي الجائر ضدها.

انظر ايضاً

حزب يمني يدين قرار الاتحاد الأوروبي تجديد الإجراءات القسرية ضد سورية

صنعاء-سانا أدان الحزب القومي الاجتماعي في اليمن بشدة قرار الاتحاد الأوروبي تجديد الإجراءات القسرية أحادية …